وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۷۰۵۴
تاریخ النشر:  ۰۸:۰۶  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الإيراني في الشؤون الدولية،مستقبلا السفير العماني لدى طهران، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية دافعت دوما عن حقوق الشعب الفلسطيني المضطهد والمكانة السامية لأولى القبلتين، وستواصل دفاعها.

أمير عبداللهيان: ايران دافعت دوما عن حقوق الشعب الفلسطيني المضطهدطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ولدى استقباله السفیر العمانی لدى طهران، سعود بن أحمد البروانی، الیوم، أشار حسین أمیر عبداللهیان الى ماضی العلاقات الإیجابیة بین البلدین؛ ایران وعمان، وقال: ان علاقات ممتازة وودیة تجمع بین طهران ومسقط فی جمیع المجالات.

وأضاف: ان عمان أدت دورا بارزا فی المساهمة بتسویة القضایا والمشکلات الإقلیمیة والدولیة، ونحن نقدر هذا الدور القیم.

ولفت الى التصریحات الأخیرة للرئیس الأخیرة والتی أعلن فیها القدس عاصمة للکیان الصهیونی، وقال: ان الجمهوریة الإسلامیة الایرانیة دافعت دوما عن حقوق الشعب الفلسطینی المضطهد والمکانة السامیة لأولى القبلتین، وستواصل دفاعها.

وصرح: ان القدس تعود للعالم الإسلامی وجمیع الدول الإسلامیة، ونحن الى جانب سائر الدول الإسلامیة نعارض تنفیذ هکذا إجراء على أرض الواقع.

من جانبه، رحب السفیر العمانی لدى طهران، خلال اللقاء، بزیادة الاتصالات بین المسؤولین السیاسیین والبرلمانیین لدى البلدین، واصفا استمرار التشاور البرلمانی والسیاسی بین الجانبین بأنه أمر بناء فی المساهمة بحل الأزمات الإقلیمیة.

وأکد سعود بن أحمد البروانی ضرورة استخدام الحلول السیاسیة والحوار للخروج من المشکلات التی تعانی منها المنطقة.

کما بحث الجانبان خلال هذا اللقاء وتبادلا الآراء ووجهات النظر بشأن بعض القضایا الإقلیمیة والدولیة ذات الاهتمام المشترک.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: