وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۳۱  - السَّبْت  ۲۰  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۰۵۶
تاریخ النشر:  ۲۲:۳۱  - السَّبْت  ۲۰  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
قال وزير الامن حجة الاسلام سيد محمود علوي ان الامن المستدام ينبع من الوحدة والتآلف بين الشعوب؛ مؤكدا ان الحفاظ علي هذه الظروف (داخل البلاد) عبر استخدام الطاقات الوطنية الي جانب حيوية المجتمع يعد بمثابة الستراتيجية الرئيسية لبرامج هذه الوزراة.

وزير الامن: الوحدة والتآلف ستراتيجية رئيسية في برامج وزارة الامنطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وفي تصريح له اليوم الاحد خلال اجتماع مجلس ادارة المحافظة المركزية (وسط)، اعتبر حجة الاسلام علوي ان الامن لا يتحقق من خلال الاحتقان وفي اجواء مغلقة؛ مؤكدا ان هذه الظروف لا تخدم مصلحة البلاد.

ولفت وزير الامن الي توفر مناخ تسوده الحيوية في المجتمع (الايراني)، مصرحا ان منتسبي وزارة الامن وفي ظل هذه الظروف يواصلون مسؤولياتهم للدفاع عن امن واستقرار الامة الاسلامية.

وفي معرض الاشارة الي الفوضي الواسعة التي تعصف بالدول الاقليمية، قال حجة الاسلام علوي انه في ضوء هذه الظروف التي تسببت في استشهاد العديد من ابناء شعوب المنطقة بمن فيهم العراق وسوريا علي ايدي الجماعات التكفيرية والارهابية، حيث مرّ البلدان بفلتان امني تام، فإن ايران وبفضل قواتها الامنية والعسكرية ودعم الشعب الايراني المتواجد في الساحة دوما، تعيش اكثر الظروف أمنا واستقرارا.

وتابع، ان الجمهورية الاسلامية التي شكّلت النقطة المركزية بالنسبة للارهابيين، لكن بفضل جهود مسؤولي المؤسسات الاستخبارية والامنية فقد تم افشال العشرات من التيارات الارهابية في انحاء البلاد.

وعزا حجة الاسلام علوي اسباب هزيمة الجماعات التكفيرية والارهابية، الي الوحدة والتآلف بين قلوب المسلمين؛ مبينا ان الدأب علي هذه المسيرة من شأنه ان يعزز النصر الشامل في العالم الاسلامي ويفشل مؤامرات الاعداء.

ودعا وزير الامن الايراني الي وضع التعاليم الاسلامية نصب الامور وافشال مخططات الاعداء بفضل الوحدة والتماسك من اجل دعم الشعوب في مواجهة الاخطار الناجمة عن الخلافات التي تؤدي الي هلاك وانهيار هذه الشعوب.

 


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: