وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۲۶  - الاثنين  ۲۳  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۰۵۷
تاریخ النشر:  ۰۴:۲۶  - الاثنين  ۲۳  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
استعرض رئيس مؤسسة الطاقة النووية الايرانية علي اكبر صالحي مع وزير الخارجية البريطاني 'بوريس جانسون'، في لقائهما بطهران، مختلف القضايا الثنائية والدولية وخاصة الاتفاق النووي وازالة العقبات المصرفية.

صالحي و جانسون یتحدثان عن الاتفاق النووي والعقبات المصرفيةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-ونوه صالحي خلال اللقاء اليوم، بالمواقف المبدئية للجمهورية الاسلامية الايرانية في سياق التزاماتها بالتعهدات بما يشمل الاتفاق النووي؛ مؤكدا اهمية الحصول علي الثمار الملموسة الناجمة عن الاستمرار في هذه العملية.

وفي جانب اخر من تصرحاته خلال اللقاء مع الوزير البريطاني، اشار صالحي الي العقبات التي تعيق مسار التعاون بين البلدين بما فيها العقبات المصرفية؛ مؤكدا ضرورة ازالتها من اجل الحفاظ علي الاتفاق النووي.

الي ذلك، اكد جانسون في هذا اللقاء دعم بلاده للاتفاق النووي؛ منوها في السياق الي جهوده الرامية للحفاظ علي هذا الاتفاق خلال الزيارة التي قام بها للولايات المتحدة الامريكية ولقائه مع اعضاء الكونغرس.

وبحسب وزير الخارجية البريطاني، فإن الاجواء السائدة في امريكا منحازة الي دعم الاتفاق النووي وان سياسات الرئيس الامريكي في هذا الخصوص لا تحظي بفرص كبيرة للتنفيذ.

وفي معرض الاشارة الي العقبات المصرفية، قال جانسون انها في طور الحل تدريجيا؛ مؤكدا علي دور ايران الهام في حل القضايا والازمات الاقليمية.

هذا، وبحث الجانبان الايراني والبريطاني خلال اللقاء، اخر تطورات المنطقة ومنها في العراق وسوريا واليمن الي جانب العلاقات بين ايران والسعودية؛ كما اكدا علي رغبة البلدين في تنمية التعاون الثنائي بمختلف المجالات بمافيها العلمية.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: