وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۱:۱۴  - الاثنين  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۰۸۳
تاریخ النشر:  ۰۱:۱۴  - الاثنين  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
أكد الأمين العام لـ"حزب الله" ، حسن نصرالله، أن التظاهرات ضد قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل "تشكل بيئة حاضنة لكل حركات المقاومة المتصاعدة لمواجهة هذا العدوان".

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- قال السيد حسن نصرالله الأمين العام لـ"حزب الله في كلمة تخللت مسيرة جماهيرية نصرةً للقدس في الضاحية اللبنانية إنه يجب الضغط على بعض الحكومات العربية لقطع العلاقات مع إسرائيل ووقف كامل أشكال التطبيع، داعيا السلطة الفلسطينية وجامعة الدول العربية وقمة التعاون الإسلامي إلى وقف عملية السلام.

وأكد الأمين العام لحزب الله، أن الرد الأهم على قرار ترامب هو "بانتفاضة فلسطينية تكون بداية النهاية لإسرائيل".

وقال نصرالله: "على الجميع أن يعلم بأن أمريكا ليست صانعة سلام وإنما صانعة للإرهاب وداعش".

وأضاف أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جاء في سياق وليس معزولا، مشيرا إلى أنه "عند الرجوع إلى الأحداث السابقة فإننا سنفهم ما جرى في منطقتنا عندما كنا نتحدث عن المشروع الأمريكي الصهيوني المدعوم من بعض الدول الإقليمية في تدمير دولنا وجيوشنا وشعوبنا".

وذكر أن المنطقة تشهد "انتفاضة حقيقية في الروح والفكر والميدان والشارع يشارك فيها مسلمون ومسيحيون يتضامنون للدفاع عن مقدساتهم".

وقال: "كان ترامب يتصور أنه عندما يعلن اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل سيخضع كل العالم وتتسابق دول العالم لتلحق به وتعترف بما اعترف لكنه ووجه برفض العالم لعنجهيته وبدا غريبا وحيدا معزولا".

وقال السيد نصر الله “أخاطب كل الذين تظاهروا بالقول إن تظاهراتكم اليوم هي على درجة عالية من الاهمية في سياق المواجهة القائمة مع العدو، اعلموا قيمة حضوركم في الميادين لان العدو اعتقد انكم نسيتم او تخليتم عن فلسطين”، وتابع “هذا التضامن والتظاهر هو يشكل دعما للمقاومين والمنتفضين ضد العدو لانه يزيد من قوة وعزم وتصميم المقاوم”، واضاف “الشعب الفلسطيني اليوم المتواجد في الخطوط الامامية بحاجة لهذا الحضور الشعبي في كل الساحات لذلك نشكر كل لاذين خرجوا وتظاهروا وندعو لمواصلة التظاهرة لانه شكل من اشكال المواجهة”.

وشكر السيد نصر الله الحضور على حضورهم والتضامن العظيم مع القدس، وقال “أنتم اهل المقاومة واهل الوفاء الذين كنتم وما زلتم تملؤون الساحات، السلام عليكم يا اشرف الناس واطهر ورحمة الله وبركاته”، وتابع “انتم الذين كنتم قبل اسابيع قليلة مع سيدكم ابي عبد الله الحسين(ع) تعلنون التزامكم بفلسطين والقدس وقضية المظلومين والدفاع عن المقدسات وقلتم له في العاشر واليوم مجددا امام العدوان الاميركي السافر على القدس وعلى الامة كلها نجدد ثباتنا والتزامنا حتى النصر او الشهادة ونردد ما تركتك يا حسين”، واضاف “الحسين اليوم هو عنوان المظلومين وعنوان دين السماء الذي يغتدى عليه وعنوان مقدسات الارض التي يعتدى عليها”.

ورحب السيد نصر الله “بجميع الحضور خاصة الذين شاركونا من الاحزاب والتيارات والفصائل الوطنية اللبنانيىة والفلسطينية”، وتابع “نخص بالشكر والترحيب الاخوة في حركة امل والاخوة الفلسطينيين من دول الشتات الذي يربون اولادهم على حلم العودة هذا الحلم الذي سيتحقق قريبا وقريبا جدا ان شاءالله”.

المصدر: روسیا الیوم+ المنار

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: