وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۹  - الجُمُعَة  ۱۴  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۰۸۸
تاریخ النشر:  ۰۸:۴۸  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
اعلن مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية "عباس عراقجي" ان اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي سيعقد يوم الاربعاء المقبل في العاصمة النمساوية فيينا.

عراقجي: اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي الاربعاء المقبل في فييناطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-واوضح عراقجي في تصريح للمراسلين على هامش مؤتمر "القوى الكبرى والامن الاقليمي في غرب آسيا" اليوم الاثنين ان اجتماعات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي تعقد كل ثلاثة اشهر ويتم خلالها بحث القضايا النووية وتعهدات ايران والتعاون النووي بين الجانبين والمسائل المتعلقة بالغاء الحظر والمشاكل العالقة.

واشار عراقجي الى انه سيترأس الوفد الايراني الذي يضم عددا من خبراء وزارة الخارجية ومنظمة الطاقة الذرية.

وحول زيارة وزير الخارجية البريطاني لطهران، اشار مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية الى زيارة جونسون تأتي استمرار للمشاورات بين ايران والدول الاوروبية والتي ارتقت من الناحيتين الكمية والنوعية بعد دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ.

واوضح عراقجي ان محادثات وزير الخارجية البريطاني في طهران مع المسؤولين الايرانيين تناولت العديد من القضايا الثنائية فضلا عن مناقشة القضايا الاقليمية والدولية، والامور المتعلقة بتنفيذ الاتفاق النووي، معربا عن أمله في استمرار هذا المسار وتعزيزه.

وتطرق الى الشأن النووي مشيرا الى ان مشروع تحديث مفاعل اراك يجري تنفيذه بشكل جيد بالتعاون مع الصين، وكذلك يجري تنفيذ مشروع النظائر المشعة بالتعاون مع روسيا، اضافة الى وجود تعاون مع الاتحاد الاوروبي في مجال الطاقة النووية السلمية.

وتابع قائلا: سيتم في اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي استعراض جوانب ازالة الحظر والعقبات الموجودة، وفي كل اجتماع تم عقد لحد الآن كانت هناك عراقيل مثل نقض العهود والتلكؤ والتأخير وخاصة من قبل الطرف الاميركي، وبحث الترتيبات التي اتخذتها الاطراف الاوروبية والآخرين.

وتابع قائلا: ان نتيجة الاجتماعات السابقة والنتائج التي قدمتها هيلغا اشميت باعتبارها منسقة اللجنة المشتركة للاتتفاق النووي، كان تؤكد على ضرورة التزام جميع الاطراف بتعهداتها في الاتفاق النووي، وان يجري تنفيذه في اجواء بناءة مع حسن النوايا.

واضاف عراقجي: طبعا فان الاجراءات التي اتخذتها الادارة الاميركية الجديدة والبيانات والتصريحات التي يطلقها ترامب تتنافى مع مبدأ حسن النوايا ومبدأ الاجواء البناءة التي اكدت عليها الفقرات 26 و17 و18 في الاتفاق النووي، وخلال الاجتماع المقبل سنسعى الى التوصل الى فهم مشترك واستنتاجات موحدة.

وفي معرض رده على سؤال بشأن تصريحات وزير الخارجية البريطاني حول البرنامج الصاروخي الايراني، قال عراقجي: نحن لا نسمح لأي كان ان يناقش ويتفاوض بشأن القدرات الجدفاعية وفي مقدمتها القدرات الصاروخية الايرانية.

واكد عراقحي ان القدرات الدفاعية الايرانية ليست موضع نقاش مطلقا، مشيرا الى وجود هواجس لدى البعض يجب الرد عليها.

واختتم عراقجي قائلا: ان البرنامج الصاروخي الايراني ذات طبيعة دفاعية تماما، وهو من اجل الدفاع عن اراضي الجمهورية الاسلامية الايرانية، وبأي شكل من الأشكال لن نفقد هذه القدرة الدفاعية أو نناقش حولها.

 

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: