وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۳۵  - الاثنين  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۰۸۹
تاریخ النشر:  ۰۸:۵۱  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
وقعت ایران وکوریا الجنوبیة على 22 مذكرة تفاهم للتعاون بین شرکات‌ القطاع الخاص في مجال نقل التكنولوجيا.

ایران وکوریا الجنوبیة توقعان على مذكرة تفاهم للتعاون في مجال نقل التكنولوجياطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وبمشاركة 8 شركات أجنبية و 50 شركة محلية، انعقد في طهران يوم الاثنين الاجتماع الرابع لبحث تعزيز التعاون بين الشركات الصغيرة والمتوسطة في مجال التكنولوجيا بين ايران وكوريا الجنوبية، وتم التوقيع على مذكرات تفاهم في مختلف المجالات، بما في ذلك إنتاج العوازل الحرارية والمبردة والألواح الشمسية والطاقات الجديدة وبطاريات الليثيوم والمحركات الكهربائية. تم التوصل إليها.

وحضر مراسم التوقيع على مذكرات التفاهم المذكورة مساعد وزير الصناعة والمدير التنفيذي لمؤسسة الصناعات الخفيفة والمدن الصناعية الايرانية والملحق الاقتصادي في كوريا الجنوبية.

وصرح مساعد وزير الصناعة الايراني صادق نجفي ان تشغيل مراكز لتبادل التقنيات بين مختلف بلدان العالم تعد تجربة طيبة للغاية وان اختيار كوريا الجنوبية كان ناجحا.

ووفقا لصادق النجفي، باتت كوريا الجنوبية اليوم، بمساعدة الشركات الصغيرة والمتوسطة، واحدة من أكبر 20 اقتصادا في العالم، وينبغي للشركات الإيرانية الاستفادة القصوى من هذه التجربة من الشركات الكورية، وتضطلع الحكومة بمهمة توفير الارضية المناسبة في هذا المضمار.

واعتبر المدير التنفيذي لمؤسسة الصناعات الصغيرة والمدن الصناعية في إيران، إن أولويته تتمثل في ربط الصناعات المحلية بالشركات المتوسطة والكبيرة والأسواق الخارجية، فضلا عن تعزيز تكنولوجيا وإنتاجية هذه الصناعات، وقال: "يجب علينا إنقاذ إيران من الاقتصاد المعتمد على عوائد النفط عبر آلية تنمية الصناعات الصغيرة والمتوسطة ".

ونوه الى ضرورة الاستفادة من تجربة التعاون بين القطاعين الخاصين في ايران وكوريا الجنوبية لتعزيز تبادل التجارب مع البلدان الاخرى ذات الاهداف التصديرية مثل الهند واليابان.

ويشار الى ان شركات القطاع الخاص في كلا البلدين وقعتا على 16 مذكرة تفاهم للتعاون المشترك في مجال نقل التكنولوجيا في سؤول خلال شهر نيسان/ابريل الماضي.

كما وقع البلدان في ايلول /سبتمبر الماضي في ثاني اجتمع لنقل التقنيات بين ايران وكوريا الجنوبية على 10 مذكرات تفاهم بحضور 40 شركة صناعية صغيرة ومتوسطة من ايران و9 شركات من كوريا الجنوبية في مجال تصنيع قطع الغيار ،صيد الاسماك ،البيئة البحرية ،تربية النحل، الأسمدة البيولوجية، النفط والغاز وغيرها.

يشار الى ان التبادل المالي والتجاري بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وكوريا الجنوبية دخلت مرحلة جديدة منذ ايلول/ سبتمبر العام الماضي عقب زيارة رئيسة البلاد السابقة لطهران حيث اتفق البلدان على التبادل التجاري بينهما باليورو.

ومع المحادثات التي اجراها وفد كوريا الجنوبية في طهران عقب التوصل للاتفاق النووي، أعلن هذا البلد عن استعداد مصارفه لتخصيص خطوط الائتمان والتمويل للمشاريع الإيرانية.

وتعد كوريا الجنوبية، سواء من حيث الصادرات أو الواردات، من البلدان الخمسة الأولى التي تتعامل مع إيران، وخلال مرحلة الحظر المفروض على إيران، كانت احدى الشركاء التجاريين الرئيسيين معها.

ووفقا لمصلحة الجمارك الايرانية، فان كوريا الجنوبية، مع 2.76 مليار دولار، كانت الوجهة الخامسة لصادرات إيران بعد الصين والإمارات والعراق وتركيا، فيما بلغت قيمة صادرات كوريا الجنوبية العام الماضى 3.4 مليار دولار واحتلت المركز الثالث بين الدول المصدرة الى ايران.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: