وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۲۶  - السَّبْت  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۰۹۴
تاریخ النشر:  ۱۰:۰۷  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الإثنين، إن بلاده تولي اهتماماً للتعاون العسكري مع مصر، واتفقت على تعزيز قدرات الجيش المصري لمواجهة الإرهاب.

بوتين: اتفقنا على تعزيز قدرات الجيش المصري لمواجهة الإرهابطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-جاء ذلك في كلمة له، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره المصري عبد الفتاح السيسي، ضمن زيارة للقاهرة استغرقت عدة ساعات، وقعا خلالها عدة اتفاقيات ثنائية.

وأوضح بوتين أنه تم الاتفاق على تعزيز التعاون العسكري بين القاهرة وموسكو، بهدف تعزيز القدرات للقوات المسلحة المصرية لمكافحة الإرهاب، من دون تفصيل أوجه ذلك التعاون.

وتخوض قوات الأمن والجيش المصرية مواجهات مع عناصر متطرفة، منذ سنوات، لا سيما في سيناء، شمال شرقي مصر.

كما أكد الرئيس الروسي أن المباحثات الثنائية مع نظيره المصري تطرقت إلى مناقشة إنشاء منطقة صناعية روسية في مصر، والتعاون في مجال السياحة وبحث عودة حركة الطيران بين البلدين.

وقال بوتين إن مصر بذلت جهوداً من أجل تأمين المطارات، وإنه سيتم قريبا توقيع بروتوكول عودة استئناف الطيران بين البلدين.

وكانت حركة الطيران بين مصر وروسيا، توقفت أواخر عام 2015، إثر تحطم طائرة روسية عقب إقلاعها من مطار شرم الشيخ (شمال شرق)، ما أسفر عن مقتل 224 شخصا كانوا على متنها بخلاف طاقم الطائرة.

وقال بوتين إن بلاده أولت اهتماما بالتعاون مع مصر في مجال الطاقة، وخاصة مشروع الضبعة النووية، والذي يعد الأول من نوعه في مصر، للحصول على تكنولوجيا أكثر أمانا، كما بحثنا مشروع إنشاء المنطقة الصناعية الروسية في مصر.

وشهد الرئيسان المصري والروسي، اليوم، توقيع عدد من الاتفاقات، بينها وثيقة إشارة بدء العمل في المشروع النووي بمدينة الضبعة، غربي مصر، والذي وقعت البلدان اتفاقا مبدئيا بشأنه في نوفمبر/تشرين الثاني 2015، بقيمة 25 مليار دولار.

وفي وقت سابق اليوم، وصل بوتين، إلى القاهرة، في زيارة رسمية استغرقت ساعات، لدفع أطر التعاون الثنائي بين البلدين وبحث تطورات الأوضاع الإقليمية، بحسب بيان سابق للرئاسة المصرية.

وزيارة بوتين لمصر هي الثانية في عهد السيسي منذ أن تولى الحكم في مصر، يونيو/حزيران 2014.

وتنامت العلاقات بين القاهرة وموسكو مع تولي السيسي السلطة في مصر، لا سيما على مستوى التعاون العسكري، لكن علاقات البلدين شابها بعض التوتر عقب تحطم طائرة روسية تقل سياحا بمنطقة سيناء المصرية في أكتوبر/تشرين أول 2015.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: