وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۰۵  - الأربعاء  ۲۵  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۱۴۲
تاریخ النشر:  ۲۳:۰۵  - الأربعاء  ۲۵  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
استهدفت الطائرات الحربية الإسرائيلية، فجر اليوم الخميس، بالصواريخ مواقع عدة تابعة للمقاومة الفلسطينية وسط قطاع غزة وغربها وفِي بلدة دير البلح.

الطائرات الحربية الإسرائيلية تستهدف بالصواريخ قطاع غزةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وأفاد شهود عيان لـ"سبوتنيك"، أن المروحيات الإسرائيلية (الأباتشي) شنت غارات عدة ومتواصلة على عدد من المواقع التابعة للمقاومة الفلسطينية.

من جانبها، أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) بأن مروحيات الاحتلال أطلقت العديد من الصواريخ صوب هدف في محيط أبراج المخابرات، شمال غرب مدينة غزة، ما تسبب باندلاع حرائق في المكان، مشيرة إلى أن سيارات الإسعاف هرعت إلى المنطقة.

ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات، بحسب الوكالة.

يذكر أنه جرى إطلاق صاروخين مساء أمس من قطاع غزة باتجاه الأراضي الإسرائيلية لكن منظومة القبة الحديدية اعترضتهما ولَم يوقعا أضرار.

في السياق ذاته، وجه قائد المنطقة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي رسالة إلى سكان قطاع غزة حذرهم فيها بالسماح لما سماهم المنظمات الإرهابية بتصعيد الأوضاع في القطاع.

وقال الميجر جنرال إيال زامير، "إلى سكان قطاع غزة: لا تسمحوا للمنظمات الإرهابية بجرّكم لواقع يضرّ بكم قبل أي شيء".
وأضاف زامير، "القيادة الجنوبية في الجيش الإسرائيلي ستواصل العمل ضدّ جميع التّهديدات وستواصل الحفاظ على الجاهزيّة لإحباط كلّ تهديد، وسلب من العدوّ قدرته".

وأكد زامير، "لا نيّة لدينا بالتّصعيد، والهدوء هو مصلحة مشتركة للمواطنين من جانبي الحدود".

هذا وأطلق من القطاع الأسبوع الماضي صواريخ وقذائف هاون على إسرائيل وسط تصاعد الغضب من قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كما شنت إسرائيل، فجر الأربعاء، غارة جوية على موقع لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس في خان يونس في جنوب قطاع غزة، ردا على إطلاق قذيفة على جنوب إسرائيل، أدت إلى إصابة 3 أشخاص بجروح طفيفة، بحسب ما أعلن الجيش الإسرائيلي.

وأثار قرار ترامب الأعتراف بمدينة القدس عاصمة لدولة إسرائيل، موجة إدانات دولية واسعة واحتجاجا في الأراضي الفلسطينية أسفرت عن مقتل 4 أشخاص وإصابة المئات في مواجهات أو غارات إسرائيلية انتقامية.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: