وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۱۰  - الأربعاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۱۷۴
تاریخ النشر:  ۱۸:۴۷  - الجُمُعَة  ۱۵  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
في خطوة تهدف إلى تطبيع العلاقات بين كيان الاحتلال والبحرين، يخطط وفد من رجال الأعمال الصهاينة لزيارة البحرين في الشهر المقبل، ردا على زيارة قام بها وفد بحريني إلى القدس.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أفادت صحيفة "جيروزاليم بوست" بأن ما يسمى "الوفد البحريني المشترك بين الأديان" والذي يضم ۲٤ شخصا وصل القدس السبت الماضي بمبادرة من "مركز سيمون ويزنتال" الإسرائيلي وغادر الأربعاء.

ونقلت الصحيفة عن العميد المعاون للمركز الحاخام أفراهام كوبر قوله إن الطرف البحريني رحب بالمبادرة التي تهدف إلى إقامة علاقات طبيعية مباشرة غير سياسية بين البلدين، مضيفا أن الزيارة توجت بـ"الاختراق".

وذكرت الصحيفة أن أعضاء الوفد ينتمون إلى جمعية "هذه هي البحرين" غير الحكومية الموالية للملك البحريني، ومن بين أعضائه مسيحيون ومسلمون سنة وواحد شيعي وبوذيون وهندوسي وسيخ وآخرون، مضيفة أن معظمهم مغتربون يقيمون في البحرين.

وأعلن كوبر أن تنظيم هاتين الزيارتين المتبادلتين جاء من قبل المنظمتين غير الحكوميتين، مؤكدا أن هذه الزيارة ينبغي اعتبارها خطوة نحو تطبيق الوعد الذي قدمه الملك البحريني حمد بن عيسى آل خليفة إلى كوبر وعميد "مركز سيمون ويزنتال" مارفين هير، أثناء زيارتهما إلى المنامة في فبراير/ شباط المنصرم، بالسماح لمواطني بلاده السفر إلى إسرائيل دون قيود.

وأعتبرت الصحيفة بأن أعضاء الوفد يصرون على أن زيارتهم لا تحمل صبغة سياسية بل تخدم التعايش السلمي بين شعوب المنطقة (حسب الصحيفة)، بينما استدعت الزيارة موجة من الانتقادات في العالم العربي، إذ تأتي بالتزامن مع اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

المصدر: اليوم السابع

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: