وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۷۲۵۷
تاریخ النشر:  ۲۳:۱۲  - الاثنين  ۱۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ازدادت عزلة الولايات المتحدة يوم الاثنين بسبب قرار الرئيس دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل وذلك عندما استخدمت حق النقض (الفيتو) لإسقاط دعوة من مجلس الأمن الدولي لسحب قراره.

وأيد أعضاء مجلس الأمن الأربعة عشر الباقون مشروع القرار المصري رغم أنه لم يذكر الولايات المتحدة أو ترامب بالاسم لكنه أبدى ”الأسف الشديد إزاء القرارات التي اتُخذت في الآونة الأخيرة والتي تتعلق بوضع القدس“.

وقالت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي بعد التصويت ”ما شهدناه هنا اليوم في مجلس الأمن إهانة لن تنسى“.

وأضافت أن هذه أول مرة تستخدم فيها الولايات المتحدة الفيتو في مجلس الأمن منذ أكثر من ست سنوات.

وقالت ”لا يسعدنا أن نفعل ذلك لكننا نفعله دون إحجام. وكون هذا الفيتو يستخدم دفاعا عن السيادة الأمريكية ودفاعا عن دور أمريكا في عملية السلام في الشرق الأوسط لا يمثل مصدر حرج لنا بل يجب أن يكون مصدر حرج لبقية مجلس الأمن“.

وكان مشروع القرار يؤكد أيضا أن ”أي قرارات وتدابير تهدف إلى تغيير هوية أو وضع مدينة القدس أو التكوين السكاني للمدينة المقدسة ليس لها أثر قانوني ولاغية وباطلة ولابد من إلغائها التزاما بقرارات مجلس الأمن ذات الصلة“.

وتراجع ترامب فجأة هذا الشهر عن سياسة تنتهجها الولايات المتحدة منذ عشرات السنين مثيرا غضب الفلسطينيين والعالم العربي وقلق حلفاء واشنطن الغربيين.
المصدر: رويترز
انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: