وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

رمز الخبر: ۱۷۲۵۹
تاریخ النشر:  ۰۸:۵۷  - الثلاثاء  ۱۹  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رفض مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية علي اكبر ولايتي بشدة التدخل الفرنسي في الشأن الايراني وقال: ان فرنسا تقول لنا يجب ان لا يكون لكم تواجد في المنطقة، نحن نقول لهم هذا الامر لا يرتبط بكم.. اي شخص يقول ان ايران يجب ان لاتتواجد في المنطقة وان لا تمتلك الصواريخ فان هذه الامنية سيذهب بها الى القبر.

ولايتي يرفض بشدة التدخل الفرنسي في الشأن الايرانيطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-  ان ولايتي اكد في كلمة له القاها عصر اليوم الاثنين في ملتقى "رواة الدفاع المقدس" بطهران، على ضرورة الصمود على الصعيد الدبلوماسي واضاف: في وقت تكون السياسة الخارجية مؤثرة بحيث نتمتع بقوة في ساحة الحرب، ويجب ان نكون الاقوى في ساحة الحرب، البلد الذي لم يتمتع بالقوة في ساحة الحرب لم يولوا ايضا أهمية الى دبلوماسيّ هذا البلد.

واشار الى الحرب الذي فرضها نظام صدام البائد على الجمهورية الاسلامية الايرانية ( 1980 - 1988) وقال: ان العدو مع هذا الوهم قد هاجم ايران بانه سيصل الى طهران خلال 3 ايام، الدول الغربية في تلك الفترة كانت تدعم صدام، بلجيكا و المانيا وهولندا زودت العراق بالسلاح الكيمياوي، ونحن اثبتنا للعالم بانهم يستخدمون السلاح الكيمياوي، قمنا ايضا بايفاد المصابين بالسلاح الكيمياوي الى الدول الاجنبية لتلقي العلاج، لكي يدركون عمق الجريمة ضد ايران.

وفيما يتعلق بموضوع انتصار محور المقاومة على تنظيم داعش الارهابي اكد مستشار سماحة قائد الثورة الاسلامية ان داعش والتكفيريين كانوا بصدد القضاء على اتباع اهل البيت عليهم السلام و تشوية صورة الاسلام وقال: ان داعش قد اقتربت الى نحو 20 كيلومترا من الحدود الايرانية بحيث اثر جهود القوات العسكرية قد تم دفعهم الى الوراء نحو 50 كيلومترا، واذا ما كانت ايران فان "ابو بكر البغدادي" كان سيصبح حاكما لبغداد.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: