وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۵:۱۱  - الاثنين  ۱۰  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۳۰۱
تاریخ النشر:  ۱۷:۲۸  - الأربعاء  ۲۰  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
أكد وزير الخارجية الايراني علي الاتفاق علي دعوة غرفة التجارة و اصحاب القطاع الخاص في اجتماع ثلاثي بمشاركة وزراء خارجية ايران و تركيا و أذربيجان.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قال وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف ان الاجتماع الثلاثی الذی عقد الیوم الاربعاء فی باكو بمشاركة وزراء خارجیة ایران وتركیا واذربیجان، تم الاتفاق فیه علي دعوة غرفة التجارة واصحاب القطاع الخاص فی هذه البلدان للمشاركة فی الاجتماعات القادمة، وذلك بهدف تعزیز العلاقات الاقتصادیة بین طهران وانقرة وباكو.

خلال مؤتمره الصحفی الیوم الاربعاء عقب الاجتماع الثلاثی بین ایران وتركیا واذربیجان فی باكو، وصف ظریف المحادثات الثلاثیة هذه بانها تشكل آلیة مفیدة وفاعلة جدا فی سیاق التوافقات الاقلیمیة؛ مردفا ان الوزراء الثلاثة توصلوا خلال الجولة الخامسة من هذه المحاثات (الیوم)، الي جانب مشارواتهم السیاسیة والتاكید علي اتخاذ مواقف موحدة حول القدس الشریف، توصلوا الي توافقات بشان التعاون المشترك فی مختلف المجالات الاقتصادیة والثقافیة وبما یشمل الانترنت والسیاحة.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء اشار ظریف الي 'مفاوضات استانا' حول السلام فی سوریا، وموقف ایران خلال الجولة الثامنة من هذه المحادثات التی ستقام علي مدي یومی الجمعة والسبت القادمین فی العاصمة الكازاخیة استانا؛ قائلا ان الجمهوریة الاسلامیة ستواصل جهودها فی محادثات استانا لتعزیز 'مناطق خفض التصعید' وتنفیذ التوافقات السابقة، مضیفا ان الاعداد لظروف انعقاد 'اجتماع سوتشی' ایضا یاتی ضمن جدول اعمال طهران فی هذه المحادثات.

و نوه وزیر الخارجیة الایرانی الي اتفاق الدول الضامنة الثلاث (ایران وروسیا وتركیا)، فی اطار محادثات استانا خلال الشهر الماضی، یخص فیما عقد مؤتمر شعبی بمشاركة مختلف التیارات السوریة فی مدینة سوتشی الروسیة؛ مؤكدا دعم ایران لهذه الخطوة التی وصفها بـ 'الهامّة لكونها تسیر فی الاتجاه الصحیح وصولا الي حلول سیاسیة للازمة فی سوریا'.

و فیما دعا المجتمع الدولی الي مساندة اجتماع سوتشی، قال ظریف ان محادثات استانا التی ستنطلق لنسختها الثامنة بعد یومین فی العاصمة الكازاخیة، تساهم فی خفص نسبة التوتر، كما ان اجتماع سوتشی من شأنه ان یشكل خطوة ایجابیة بالنسبة لسوریا والشعب السوری ویساعد فی القضاء علي الارهاب و وضع حدّ لمعاناة الشعب السوری.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: