وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۵۲  - الأربعاء  ۲۴  ‫أبریل‬  ۲۰۱۹ 
رمز الخبر: ۱۷۳۷۵
تاریخ النشر:  ۱۳:۳۲  - السَّبْت  ۲۳  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
شدد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، على أن التحدي المقبل أمني واستخباراتي، مؤكدا أنه لا يمكن التهاون مع الفساد والمحسوبية والمنسوبية في الأجهزة الأمنية.

العبادي: التحدي المقبل استخباراتي ولا يمكن التهاون مع الفساد والمحسوبية في الأجهزة الأمنيةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- ونقل موقع الحشد الشعبي عن العبادي قوله، خلال المؤتمر الأول لجهاز الأمن الوطني، اليوم السبت، إن "التحدي القادم أمني استخباري وعلينا أن نشعر المواطن بأن هناك تغيرا إيجابيا في حفظ الأمن"، لافتا إلى أن "الانتصار على "داعش" تحقق بوحدة العراقيين ويجب الحفاظ على ذلك".

وأضاف العبادي أن "المواطنين قاعدة رصينة لدعم أي جهاز أمني استخباري"، متابعا "لا يمكن التهاون مع الفساد ويجب القضاء عليه والقضاء على المحسوبية والمنسوبية في الأجهزة الأمنية".

وأوضح العبادي "لا نحتاج لأعداد كبيرة من العناصر الاستخبارية، وإنما نحتاج لعناصر مهنية"، مشددا على أن "محاربة الفساد عنصر أساسي في عمل الأجهزة الأمنية".

واحتفل العراق بالنصر النهائي على تنظيم "داعش" الإرهابي في 10 كانون الأول/ديسمبر الجاري، بعرض عسكري كبير بعنوان "يوم النصر".

وكان العبادي أعلن استعادته السيطرة على كافة المناطق الواقعة على الحدود مع سوريا في 9 كانون الأول/ديسمبر الجاري، فيما كان سيطر الشهر الماضي على آخر معاقل تنظيم "داعش" وهو قضاء راوة الحدودي غرب محافظة الأنبار.

وكان داعش قد اتخذ من مناطق شاسعة شمال ووسط وغرب العراق معاقل محكمة لمقاتليه منذ حزيران/يونيو 2014، عندما أعلن زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي "دولة الخلافة" المزعومة، متخذا الموصل عاصمة لها في العراق.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: