وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۲۱  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۳۸۲
تاریخ النشر:  ۱۶:۲۱  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
كشف تقرير بريطانى، عن استخدام تنظيم "داعش" الإرهابى، الأسلحة الكيماوية فى عملياته بسوريا والعراق، فى 52 عملية على الأقل منذ عام 2014 وحتى نهاية العام الماضى.

تقرير بريطانى: داعش نفذت 52 هجوما كيماويا فى سوريا والعراق منذ عام 2014طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وأشار التقرير، الذى أصدرته منظمة كونفليكت مونيتور المتخصصة فى شئون الدفاع ومكافحة الإرهاب، إلى أن مدينة الموصل كان لها النصيب الأعظم من ضربات داعش الكيماوية بما يعادل ثلثى هذه الضربات أى 19 ضربة.

وأكدت كونفليكت مونيتور - التى تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها - فى تقريرها، صدق التقديرات الاستخباراتية فى استخدام داعش، مخزونات كيماوية عسكرية سابقة للجيش العراقى استولوا عليها فى إنتاج مقذوفات كيماوية سامة استخدمتها "داعش"، على نطاق واسع فى سوريا والعراق.

وكذلك أقامت داعش، مصانع لإنتاج تلك المقذوقات الكيماوية اعتمادا على خطوط إنتاج مصانع للأدوية فى سوريا والعراق وما احتوته مخازن شركات الأدوية من مواد كيماوية مستغلة حالة الفوضى وانهيار الدولة الذى كانت تعانيه العراق، كما أقامت داعش، مصنعا للكيماويات العسكرية على أنقاض مصنع للأدوية شمال العراق وهو المصنع الذى قصفته طائرات التحالف الدولى فى سبتمبر 2016.

كما أكد التقرير البريطانى، استخدام "داعش"، لمادة "كبريت الخردل" الكيماوية استخداما عسكريا فى مواجهة قوات التحالف الدولى على مسرح العمليات السورى، وهو ما كشف عنه تحليل ملابس ورفات عدد من قتلى داعش فى الوحدات التى كانت تستخدم هذا النوع من المقذوفات أو تقوم بإنتاجه، وكذلك القتلى المدنيين ممن طالتهم هجمات داعش، بالإضافة إلى ذلك عثرت على بقايا غاز الكلور السام فى عدد من مناطق ارتكاز قوات داعش.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: