وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۲۵  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۴۹۵
تاریخ النشر:  ۰۰:۲۵  - الثلاثاء  ۲۳  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
اكد رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله صادق آملي لاريجاني، بان الكثير من هجمات العدو ضد هذه السلطة تعود لخشيتهم من اقتدارها في التصدي للفساد.

آية الله لاريجاني: العدو يخشي اقتدار السلطة القضائيةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وخلال لقائه يوم امس الاربعاء حشدا من القضاة والكوادر العاملة في جهاز القضاء في مدينة ايلام (غرب)، صرح آية الله لاريجاني، ان السلطة القضائية وقفت بكل ثبات واقتدار خلال الفتنة التي تلت الانتخابات الرئاسية عام 2009 ، واضاف، انه لو كان من المقرر ان يكون تنفيذ القانون فقط بحق الافراد الضعفاء في المجتمع فليس هذا من العدالة.

واضاف، للاسف ان البعض يريدون عبر الخداع حرف مسالة تحمل المسؤولية امام القانون وجهاز القضاء، بحيث تتجه الامور نحو التغطية علي الحقائق والحيلولة دون البت القضائي.

وتابع آية الله لاريجاني، انه لو ارادت السلطة القضائية ان تعمل بواجباتها فلا سبيل امامها سوي الوقوف بصلابة واقتدار في هذه الساحة وتنفيذ القانون.

واعتبر ان مهمة العدو هي تشويه صورة السلطة القضائية وقال، ان العدو يعلم بانه لو حظيت السلطة القضائية بالاستقلال والاقتدار فبامكانها الوقوف امام تغلغل العدو والتصدي للتخريب ولهذا السبب فانهم يريدون اثارة الشكوك امام مسؤولي السلطة القضائية وادائهم الذي يجري وفقا للقانون وللاسف هنالك في الداخل من يصب الماء في طاحونة العدو.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: