وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۱۴  - الاثنين  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۵۰۳
تاریخ النشر:  ۲۲:۱۴  - الاثنين  ۲۲  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
نشر موقع "آف.بي.ري" الروسي، تقريرا استعرض من خلاله أغرب الظواهر الطبيعية التي شهدها كوكب الأرض، حيث نعيش في عالم مليء بالألغاز والأحداث المدهشة التي تجعلنا نؤمن بالقوى الخارقة للطبيعة.

تعرف على أبرز الظواهر غير الطبيعية على وجه الأرضطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وقال الموقع، في تقريره الذي ترجمته "عربي21"، إن الصين قد شهدت في سنة 2013، حادثا يتسم بالغرابة، حيث ظهرت رغوة غامضة غطت مساحات واسعة من الشارع، تفوح منها رائحة كريهة، لتختفي بعد فترة. وقد حاول العديد من العلماء تفسير ماهيتها، وأسباب هذه الظاهرة، ولكن لم ينجح أحد في ذلك.ووفقا للتصريحات التي أدلت بها الحكومة آنذاك، فقد تسربت الرغوة من موقع بناء مترو الأنفاق.

وأضاف الموقع أن عين الصحراء أو قلب الريشات، من أبرز المعالم الجيولوجية الموجودة في موريتانيا، التي تظهر على شكل عين بشرية.ويتكون هذا المعلم من حفرة كبيرة يبلغ قطرها نحو 40 كيلومترا.

وأثارت عين الصحراء جدلا علميا واسعا، حيث توصل بعض العلماء إلى أن هذه الحفرة ناجمة عن كويكب ضرب المنطقة. ولكن علماء الجيولوجيا توصلوا إلى أن هذه الحفرة متناظرة وغامضة، تعود إلى بداية التاريخ الجيولوجي للأرض.

وتعد حادثة التصدع الأسود التي جدّت في حديقة كانيون لاندز في الولايات المتحدة الأمريكية من أغرب الظواهر التي عرفها كوكب الأرض.وذكر الموقع أيضا أن التلألؤ البيولوجي في المحيط أو المد الأحمر، ظاهرة مشابهة لتلون الماء.وتعود أسباب هذه الظاهرة إلى كثرة النفايات التي تؤثر على الحياة البحرية، وتتسبب في حدوث خسائر حادة للصيادين.

في السياق ذاته، تعد جبال قوس قزح الواقعة في الصين في الحديقة الوطنيّة الجيولوجيّة "تشانغيه" من أروع المناظر الطبيعية التي يمكن التمتع بسحر جمالها. حيث أدرجت سنة 2009 ضمن قائمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي.

وبين الموقع، أن الغابة المنحنية الواقعة في شمال غرب بولندا، قد وقع زراعتها في سنة 1930. وتضم هذه الغابة اليوم قرابة 400 شجرة صنوبر تنمو منحنية، وتميل جميعها إلى اتجاه الشمال.في الأثناء، لم يتمكن العلماء من معرفة الأسباب الحقيقية لنمو الأشجار على هذا النحو.

ومن المثير للاهتمام، أن العالم البيولوجي الأسترالي، غريفيت تايلور قد اكتشف سنة 1911 شلالات الدم على ضفاف نهر تايلور المتجمد في هضاب ماكموردو الجافة في منطقة فيكتوريا شرقي القارة القطبية المتجمدة "أنتاركتيكا".ومن المثير للذهول، أن لون المياه يتحول إلى اللون الأحمر، بسبب عملية أكسدة الحديد في مياه البحر المالحة.

وأفاد الموقع بأن بركان إيجن المعروف بقذف حمم بركانية زرقاء، يعد أعجوبة أخرى مدهشة.ويقع هذا البركان في شرق جافا في إندونيسيا، ويمثل مجموعة من البراكين المركبة. عموما، يعزى خروج أعمدة الدخان الزرقاء إلى احتراق غازات الكبريت في درجة حرارة عالية جدا، وبمجرد تداخل هذه الغازات مع الأكسيجين يتحول لونها إلى الأزرق.

وتعد الحجارة الحية من أغرب الأشياء الموجودة على سطح الأرض، التي تقع تحديدا في شيلي وتتميز بطعمها الشهي.وتندرج ضمن مخلوقات البحار التي تفتقر لدماغ وأعضاء الحس.ومع ذلك، يأخذ دم هذا الحيوان اللون الأحمر، لاحتوائه على معدن الفاناديوم.

وذكر الموقع أن التسليم بوجود شلال الماء تحت المحيط في جزيرة موريشيوس أمر ساذج. ففي الحقيقة، يعد الأمر مجرد خدعة بصرية للطبيعة، حيث تتولد هذه الظاهرة نتيجة رمال الشواطئ.

أما فيما يتعلق بظهور البرق أثناء ثوران البركان في تشيلي، فقد بدا الأمر جد مروع آنذاك. ويعود السبب وراء ذلك إلى وصول جزيئات رماد بركانية إلى السماء.

وبين الموقع أن ثلة من العلماء عثروا في تشرين الأول/ أكتوبر 2017، على ثقب غامض وسط القارة القطبية الجنوبية (أنتاركتيكا)، يتجاوز حجمه 77 ألف كيلومتر مربع.وتم العثور عليه بواسطة الروبوت العائم الذي يمكنه العمل تحت الجليد البحري. وأشار التقرير إلى دونات الثلج التي تبدو على شكل كعك أو إطارات مصنوعة من الجليد.وتعد ظاهرة اتخاذ الثلج شكل اسطواني ظاهرة جوية نادرة للغاية.

وغالبا ما تكون دونات الثلج مجوفة في الوسط، مقارنة بالطبقات الأولى التي تكون هشة وضعيفة. ويتراوح حجم الدونات الثلجية من صغيرة مثل حجم كرة التنس، إلى كبيرة تشبه إطار السيارة.وأورد الموقع أن ولاية "كيرلا" الهندية هدت حدثا غريبا تمثل في هطول أمطار حمراء في سنة 2001.

واختلف العلماء في تفسير أسباب هذه الظاهرة، حيث رأى البعض أن الأمطار الحمراء ناتجة عن ضربة نيزك، في حين فند باحثون ذلك ذلك معتبرين أن الطحالب الخضراء التي تتكيف مع الحياة الأرضية من صنف "ترينتبوليا" التي تنمو بالمنطقة تعد المسئولة عن تلون مياه الأمطار.

وأوضح الموقع أن ظاهرة "همهمة تاوس" التي ظهرت في بداية التسعينيات، تحيل إلى سماع بعض الأشخاص في شمال وسط مدينة نيو مكسيكو، وتحديدا في مقاطعة تاوس بعض الأصوات مجهولة المصدر.وما يزيد الأمر إثارة هو أن القليل من الأفراد فقط يستطيعون سماع هذه الأصوات.عموما، يعد ظهور قوس القزح الضبابي أو الأبيض الذي يتكون عن طريق قطرات صغيرة من الماء من بين الظواهر الغريبة.

وفي الختام، نوه الموقع إلى حقيقة وجود زهرة الصحراء على الأرض، التي لا تنتمي إلى فصيلة النباتات، حيث تمثل بلورات جبس مترابطة فيما بينها، وتحتوي على كميات كبيرة من الرمال.وفي هذا الإطار، تجاوز حجم أكبر زهرة صحراء 99 سنتيمترا بوزن يفوق 450 كيلوغرام.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: