وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۰۷  - الاثنين  ۱۰  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۵۱۴
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۶  - الخميس  ۲۸  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
شارك الرئيس الروسي في حفلة تقام لتكافئ الضباط التي تميزوا خلا العملية العسكرية في سوريا.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن أكثر من 48 ألف عسكري روسي شاركوا في العملية الروسية في سوريا خلال عامين.

فقد صرح بوتين خلال لقائه مع الضباط الذين شاركوا في العملية: "شارك أكثر من 48 ألف عنصر من ضباطنا وجنودنا في العملية في سوريا خلال ما يزيد عن عامين. وهم ممثلو كل المهن العسكرية، من طيارين وبحارة وقوات خاصة وشرطة عسكرية ومهندسي اتصالات وخبراء ألغام ومتخصصين في الخدمات الطبية والخدمات اللوجستية وضباط القيادة ومستشارين عسكريين".

وأشار الرئيس إلى أن الجيش الروسي في سوريا بشجاعة وتصميم.

وأضاف بوتين "أثبت الجيش والأسطول الروسيين قدراتهما المتزايدة. فقد نفذ الطيارون 34 ألف طلعة جوية واستخدموا 166 صاروخا عالي الدقة". ووفقا لأقواله فإن الجيش السوري حرر الجزء الأكبر من أراضي البلاد بدعم من القوات الجوية والبحرية الروسية.

وقال بوتين، خلال لقائه الضباط المشاركين في العملية الروسية في سوريا، اليوم الخميس، 28 ديسمبر/كانون الأول: "تبقى على الأراضي السورية للعمل بشكل دائم، نقطتين روسيتين للتمركز، إنها مدرج طيران حميميم وفي ميناء طرطوس. هذا عامل مهم لحماية مصالحنا القومية، وتوفير أمن روسيا في إحدى الاتجاهات الاستراتيجية الرئيسية".

ولفت الرئيس الروسي، إلى حقيقة أنه كان ينتشر في سوريا جيش كامل من الإرهابيين، منظم تنظيما جيدا ومسلحا، يهدد بشكل مباشر روسيا والعالم أجمع، مؤكدا أن انتصار الجيش الروسي سيبقى دائما في الذاكرة، وأن أسر الجنود القتلى سيحصلون دائما على دعم الدولة ومساعدتها.

المصدر: سبوتنيك

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: