وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۳۱  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۶۱۴
تاریخ النشر:  ۰۴:۳۱  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
نوّه رئيس الجمهورية حجة الاسلام حسن روحاني بالإنجازات التي حققتها الجمهورية الاسلامية لتعزيز الامن والاستقرار والقضاء علي الارهاب في المنطقة؛ مصرحا انه 'لا يشك احد اليوم في الدور الكبير والرئيسي الذي تبنته ايران في مكافحة الارهاب'.

طهران- وكالة نادي الراسلين الشباب للأنباء- قال روحاني اليوم الاثنين خلال اللقاء مع رؤساء اللجان التخصصية في مجلس الشوري الاسلامي، قال ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تضطلع اليوم بدور ايجابي في كافة القضايا (الدولية) بما فيها السلام ومستقبل سوريا وتعزيز الإستقرار في العراق ولبنان والدفاع عن المظلومين وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء.

وفي جانب آخر من تصريحاته خلال الاجتماع اليوم، قال روحاني ان الظروف الاقتصادية للجمهورية الاسلامية الايرانية اليوم افضل من متوسط الوضع الاقتصادي في العالم؛ لافتا الي ان مؤشر النمو الاقتصادي في ايران خلال الاشهر الستة الاولي من العام (الايراني) الحالي (بدا في 21 اذار 2017)، بلغ 6 بالمئة، فيما حققت الدول الاخري نموا اقتصاديا بنسبة تتراوح بين 2 الي 3 بالمئة فقط.
وتابع، كما ان ايران بلغت الاكتفاء الذاتي في زراعة القمح وانتاج نفط الغاز وتصديره وهي تمضي قدما نحو الاكتفاء الذاتي في انتاج البنزين بما يشكل انجازا عظيما للبلاد، فضلا عن المشاريع التنموية المنجزة في حقل بارس الجنوبي بما فيها مشروعي تطوير المرحلتين 10 و11 من هذا الحقل الذي يعد بدوره انجازا كبيرا في البلاد.

وفي متابعة سرده لانجازات الحكومة، لفت روحاني الي ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، لم تواجه خلال العام الماضي اي عجز في مجال استهلاك الغاز؛ مصرحا انه ولأول مرة عندما قررت تركمنستان علي قطع الغاز عن ايران، لم يشكل ذلك مشكلة بالنسبة للبلاد، لتضطر الاخيرة وبعد 15 يوما الي اعادة النظر في هذا القرار.

وفي معرض الاشارة الي الاحداث الاخيرة، قال ان العدو لن يقف صامتا امام هذه الانجازات العظيمة للشعب الايراني، وبطيبعة الحال يسعي لاثارة الفوضي داخل البلاد عبر تحريض مجموعة من المغفلين الذين تسلّلوا بين المحتجين، وردّدوا هتافات مخالفة للقانون ومطالب الشعب، كما تعرضوا للمقدسات ومبادئ الثورة الاسلامية واقدموا علي تدمير الممتلكات العامة.

وشدد علي ان الشعب الايراني الذي مرّت عليه الكثير من هذه الاحدث، سيتكمن من تخطي هذه المرحلة بنجاح ايضا.
وخلص الي ان السبيل الامثل لمواجهة هذه الاحداث يكمن في الوحدة الوطنية؛ مبينا ان اهم مصاديق هذه الوحدة تتمثل في التماسك بين المسؤولين في البرلمان والحكومة والسلطة القضائية ولاقوات المسلحة وكل من يتولي مسؤولية في البلاد؛ داعيا الجميع الي التكاتف و وحدة الصف.

انتهي /

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: