وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۳۵  - الجُمُعَة  ۲۷  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۶۴۱
تاریخ النشر:  ۰۷:۳۵  - الجُمُعَة  ۲۷  ‫أبریل‬  ۲۰۱۸ 
في لقاء اسبوعي لسماحة القائد باُسر الشهداء؛
قال قائد الثورة الاسلامية، إنّ العدو يتحين الفرص للتسلل الي الداخل وايذاء الشعب الايراني وقد شهدنا خلال الاحداث الأخيرة أعداء إيران كيف إتحدوا بشتي معداتهم وآلياتهم من مال وأسلحة وسياسات وأجهزة أمنية ليخلقوا مشاكل للنظام الاسلامي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-   حول الأحداث الأخيرة ومساعي الأعداء لتوجيه ضربة للنظام الاسلامي قال اية الله السيد علي الخامنئي اليوم الثلاثاء خلال استقباله اسر الشهداء : إنّ الرادع أمام العدو وأفعاله العدوانية هي روح الشجاعة والتضحية وإيمان الشعب.

وبعد تأكيد سماحته علي هذه الحقيقة المتمثلة في تحين العدو للفرصة لإحداث خرق وإلحاق الضرر بالشعب الايراني قال: حاول أعداء إيران خلال ما حدث في الأيام الأخيرة توظيف مالديهم من مال واسلحة وسياسات وأجهزة أمنية لخلق عقبات أمام النظام الإسلامي مضيفاً بأنّ لديه ما يقوله حول هذه القضايا وأنه سوف يفاتح الشعب به في الوقت المناسب.

وذكّر سماحته بالدورالفاعل لعنصرَي الشجاعة والتضحية في مواجهة مخططات الأعداء ونهجهم العدواني معتبراً الشهداء نموذجاً تاماً يعكس الشجاعة والتضحية والجهاد.

هذا وأضاف سماحته: يبقي الشعب الايراني إلي الأبد مديناً للشهداء الأعزاء الذين تخلوا عن اُسرهم وبيوتهم وجعلوا صدورهم دروعاً أمام العدو الخبيث المدعوم من الشرق والغرب والإرتجاع الإقليمي.

ولفت سماحة آية الله الخامنئي الأنظار إلي الحالة المأساوية لبعض دول منطقة غرب آسيا وشمال أفريقيا وقال: لو كانت أقدام العدو البعثي إبّان الحرب المفروضة تتقدم داخل بلادنا لدمروا كل شئ دون رحمة ولخلقوا لنا حالة أسوأ مما تعانيه اليوم ليبيا وسوريا.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: