وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۳۸  - الثلاثاء  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۶۴۵
تاریخ النشر:  ۱۴:۳۸  - الثلاثاء  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
ردا علي تغريدات ترامب الهادفة للتدخل؛
أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن من الأفضل للرئيس الأمريكي أن يكف عن التدخل في الشؤون الداخلية لإيران.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- في معرض تنديده لتغريدات الرئيس الأميركي دونالد ترامب المزدرية أكد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية 'بهرام قاسمي'، انه 'من الأفضل للسيد ترامب أن يكف عن التدخل في الشؤون الداخلية لإيران وان ينتهج الخطاب والتصرف الطيب'.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء تابع مدينا لعبارات ترامب المهينة، 'ان المواقف المتذبذبة والنقيضة لترامب تجاه الإيرانيين ليست بموضوع جديد'.

واستمر الناطق باسم الخارجية، 'ان ترامب كان قد أسمي أخيرا الإيرانيين بـ'شعب إرهابي' كما خاطب هذا الشعب الذي يتمتع بثقافة غنية ومؤثرة علي الحضارة العالمية بأسرها، بعبارات مهينة عن طريق استخدام أسماء مزيفة للخليج الفارسي وقد حاول بهذا المساس بمشاعر الإيرانيين حيث أثار غضبهم في أرجاء العالم لكنه اليوم كرر مخاطبتهم بعبارات مهينة أخري وذلك تحت غطاء وذريعة الشفقة تجاههم، مما سيثير ردود أفعال واسعة من قبل المجتمع العظيم والمثقف الإيراني في أقصي أرجاء المعمورة.

وفي تتمة كلامه، أوصي بهرامي الرئيس الأميركي ان يتفرغ قليلا الي الشؤون الداخلية لبلده بما فيها مواضيع كقتل العشرات من المدنيين يوميا خلال النزاعات المسلحة واطلاق الرصاص علي المدنيين في مختلف الولايات الأميركية ووجود الملايين من الأفراد المشردين والجوعي في بلده بدلا عن إتلاف وقته في إرسال التغريدات عديمة الفائدة والمهينة حول سائر الشعوب والبلدان وعليه أن يحاول الالتزام بالخطاب والتصرف الطيب في كافة مبادراته.

يذكر ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان قد اتخذ مواقف هادفة الي التدخل بالنسبة للأحداث الأخيرة في ايران خلال الأيام الماضية.

إنتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: