وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۰۳  - الأَحَد  ۲۴  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۶۷۴
تاریخ النشر:  ۱۲:۰۳  - الأَحَد  ۲۴  ‫یونیه‬  ۲۰۱۸ 
قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري يعلن هزيمة "فتنة 2017" في إيران، ويقول إن الأعداء لا يمكنهم تهديد إيران عسكرياً لذلك يعملون على تهديدها ثقافياً واقتصادياً وعسكرياً. ويضيف أن عدد المتظاهرين كان قليلاً، وكثيرون من مثيري الشغب تدربوا على أيدي منظمة خلق الإرهابية وقد تم اعتقالهم وسنتعامل معهم بحزم.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أعلن قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري هزيمة "فتنة 2017" في إيران وقال إن "الأعداء لا يمكنهم تهديد إيران عسكرياً لذلك يعملون على تهديدها ثقافياً واقتصادياً وعسكرياً".

وأضاف جعفري في تصريحات للتلفزيون الإيراني إن "أميركا وإسرائيل والسعودية أعطت الأوامر لداعش ليدخل إيران حتى إن بعضهم دخلها كي يقوم بأعمال تخريبية".

وتابع قائلاً إن "استعداد إيران الأمني هزم الأعداء مجدداً لأننا لو كنا نعيش ظروف مصر وتونس وليبيا لكانت الخسائر لا تعوض"، لافتاً إلى أن "الحرس الثوري تدخل لفض الاحتجاجات في محافظات أصفهان ولورستان وهمدان".

كما أشار قائد الحرس الثوري إلى أن "عدد المتظاهرين كان قليلاً ولم يتجاوز في كل إيران وفي ذروة الاحتجاجات الـ 15 ألف متظاهر، وكثيرون من مثيري الشغب تدربوا على أيدي منظمة خلق الإرهابية وقد تم اعتقالهم وسنتعامل معهم بحزم".

وتعمّ التظاهرات مختلف المدن الايرانية دعماً لنظام الجمهورية ورفضاً للتدخل الأجنبي.

وأفاد مراسل الميادين أن التظاهرات التي تجري في أبادان والأهواز وكرمنشاه وخرم آباد وقم وغيرها ستتواصل حتى نهاية الأسبوع بما فيها دعوات لمسيرات ضخمة نهار الجمعة القادم.

وتشهد مدن إيرانية منذ أيام تظاهرات حاشدة رفضاً للتدخلات الخارجية ومحاولات الإخلال بالاستقرار الأمني.

وبحسب مراسلنا فإن هذه التحركات الشعبية تمت الدعوة إليها بشكل عفوي تماماً، وليس هناك من جهة منظمة لها، في حين أن العنوان العريض لها هو رفض العنف والشغب.

وتأتي هذه التظاهرات في وقت أعلنت فيه السلطات الايرانية توقيف العشرات من مثيري الشغب في أكثر من مدينة، وانحسار التظاهرات التي سجلت أعمال شغب.

المصدر: الميادين

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: