وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۵۰  - الأَحَد  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۶۷۵
تاریخ النشر:  ۲۰:۵۰  - الأَحَد  ۲۱  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۸ 

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال اتصال مع رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية أن أمن واستقرار إيران هو من أمن واستقرار تركيا.

وأفادت وكالة تسنيم للأنباء أن رئيس الجمهورية حسن روحاني وخلال اتصال هاتفي مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأربعاء أعرب عن سعادته للتطور الإيجابي في العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات السياسية، الأمنية والاقتصادية، وقال: "نأمل عبر تنفيذ المشاريع الثنائية المتفق عليها أن نشهد قفزة نوعية في العلاقات بين الطرفين خصوصا في المجال الاقتصادي".

وأعرب رئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن أمله بتسريع التبادل التجاري بين البلدين عبر العملات المحلية للبلدين مشيرا إلى أن التعاون المصرفي والجمركي بين البلدين يلعبان دورا مهما في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

كما وشدد روحاني على أنّه من شأن العلاقات الإيرانية التركية أن تسهم في حل المشاكل الإقليمية قائلا: "مساهمة إيران وتركيا في محادثات سوتشي من شأنها تعزيز أمن المنطقة، وهذا الأمر سيستمر حتى تحقيق الأمن والاستقرار الكامل في المنطقة".

ونوّه روحاني الى تصريحات الرئيس التركي حول دور وسائل الاعلام الغربية والصهيونية في نشر الفوضى في الدول، وقال: "تواجد قوى الأمن الداخلي والشرطة الإيرانية الحكيم خلال الحوادث الأخيرة في عدد من المدن الإيرانية تدل على ان مطمئنون الى أمن واستقرار إيران بشكل كامل، وعبر حضور الشب الواسع في معارضته للمخالفين فإن إيران ستنعم بالأمن والاستقرار الكامل".

وأردف رئيس الجمهورية الإسلامية بالقول: "الشعب الإيراني حر في توجيه النقد وإبراز اعتراضاته ضمن إطار القانون الذي توفره الجمهورية الإسلامية، وبدون شك فإن أمن شعبنا هو من الأمور المهمة للغاية بالنسبة لنا ولن نسكت في هذا المجال عن أعمال العنف والتصرفات غير القانونية التي يقوم بها بعض المستغلّين".

كما وأعرب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن إرادة وتصميم بلاده لتعزيز العلاقات مع الجمهورية الإسلامية، مؤكدا على ضرورة بذل الجهود الكافية لتطوير هذه العلاقات بما فيها استخدام العملات الوطنية في التبادل الاقتصادي بين البلدين.

وحول المساعي الإيرانية التركية ودور البلدين في المؤتمر المرتقب في سوتشي الروسية، قال أردوغان إن طهران وأنقرة سوف تواصلان جهودهما من أجل تمتين الاستقرار في المنطقة.

كما أشار الرئيس التركي خلال الاتصال الهاتفي الى الحوادث الأخيرة التي جرت خلال الأيام الأخيرة في إيران وقال إنها تشابه الحوادث التي سعت بعض القوى أن توجدها في بلاده، مضيفا: ان 'تركيا لا تعتبر إستقرار وأمن إيران منفصلا عن استقرارها وأمنها'.

واختتم أردوغان بالإشارة الى سلوك وسائل الاعلام الغربية وتصريحات ومواقف المسؤولين الأمريكيين والصهاينة معتبرا أنّه قد تم ممارسة هذه الحملات الدعائية الغربية ضد تركيا كما أن المنطقة تعودت على تدخل بعض الأشخاص كترامب ونتنياهو.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: