وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۱۶  - الخميس  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۷۲۰
تاریخ النشر:  ۰۳:۱۶  - الخميس  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
تشارلز هاردر محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب يقول إنه سيحاول منع نشر كتاب يصور الأوضاع في البيت الأبيض على أنها مرتبكة والرئيس على أنه أخرق، ويهدد باتخاذ إجراء قانوني بحق المستشار البارز السابق ستيف بانون بسبب تعليقات تنطوي على "تشهير" في الكتاب الجديد.

كتاب طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-قال تشارلز هاردر محامي الرئيس الأميركي دونالد ترامب إنه سيحاول منع نشر كتاب يصور الأوضاع في البيت الأبيض على أنها مرتبكة والرئيس على أنه أخرق، وهدد باتخاذ إجراء قانوني بحق المستشار البارز السابق ستيف بانون بسبب تعليقات تنطوي على "تشهير" في الكتاب الجديد.

ترامب بدوره نشر تغريدة على صفحته على موقع "تويتر" قال خلالها إن الكتاب الذي يدّعي تآمره مع الروس مزيّف، مضيفاً أن المؤامرة الحقيقية كانت بين الرّوس ووزيرة الخارجية الأميركية السابقة ومنافسته الرئاسية سابقاً هيلاري كلينتون ومكتب التحقيقات الفيدرالي أف بي آي.

وتسبب كتاب "نار وغضب" في عاصفة سياسية بعد أن صور ترامب على أنه فاز بالرئاسة "بالمصادفة وهو غير مؤهل للوظيفة".

ومن المقرر أن ينشر الكتاب الذي يحمل عنوان "نار وغضب" بقلم مايكل وولف يوم الثلاثاء القادم، إلا أن الكاتب نشر تغريدة على تويتر قال فيها إنّ الكتاب سيصدر اليوم الجمعة.

وكتب في تغريدته "يمكنكم شراؤه اليوم و(قراءته) .. شكراً سيدي الرئيس".

وجاءت أقسى التعليقات في الكتاب على لسان بانون الذي كان عضواً أساسياً في المرحلة الختامية لحملة ترامب الانتخابية وأصبح كبير استراتيجيي البيت الأبيض في إدارة ترامب قبل أن يقيله في آب /أغسطس الماضي.

وأطلع تشارلز هاردر المحامي الشخصي لترامب وكالة رويترز على مذكرة قانونية تحذّر من دعاوى محتملة بحق دار النشر "هنري هولت آند كو" مشيراً إلى إنهم سيحاولون منع نشر الكتاب.

وأضاف هاردر إنّ "إجراء قانونياً وشيكاً" سيتخذ بحق بانون.

وقطع ترامب الأربعاء صلته فعلياً ببانون في تصريحات نارية قال فيها إنه "فقد عقله" بعد أن خرجت تعليقات بانون عن ترامب الإبن إلى النور.

ووصف بانون وفي الكتاب اجتماعاً حضره دونالد ترامب الإبن وصهر ترامب ومستشاره جاريد كوشنر ومدير حملته الانتخابية آنذاك بول مانافورت مع مجموعة من الروس بأنه "خيانة" وعمل "غير وطني".

ومن سلسلة المعلومات التي نشرت في الكتاب هي أن الرئيس االأميركي دونالد ترامب وراء صعود محمد بن سلمان إلى منصب ولي العهد السعودي، مذكراً أنه عندما تولى بن سلمان ولاية العهد كان ترامب يتفاخر بالقول عن نفسه وعن صهره جاريد كوشنر: "وضعنا رَجُلَنا في القمّة".

وأضاف الكاتب في كتابه المثير للجدل إن "ترامب كان يقول لأصدقائه إنه هو وجاريد هَندَسَا انقلاباً سعودياً"، وفقاً لما ذكره مراسل وكالة "أسوشيتد برس" في البيت الأبيض، جوناثان ليمير في تغريدة على تويتر.

 

انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: