وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۸:۳۵  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۷۲۳
تاریخ النشر:  ۰۸:۳۵  - الثلاثاء  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، إن بلاده تسعى لتطبيع العلاقات مع روسيا، لكن هناك عراقيل خطيرة أمام هذا المسعى.

واشنطن: نريد علاقات طبيعية مع موسكو لكن الوضع متوتر جداطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وأوضح تيلرسون في حديث لقناة "سي إن إن" أمس الجمعة:

سبق أن قلت أنا وقال الرئيس (دونالد ترامب) بكل وضوح، إنه يجب أن تكون بين بلدينا علاقات مثمرة. لكن اليوم الوضع في هذا المجال متوتر جدا لأسباب أظن أن الشعب الأمريكي يفهمها.

وذكر أن اتصالات مكثفة تستمر بين موسكو وواشنطن، مضيفا أنه ونظيره الروسي سيرغي لافروف يتبادلان "مواقف قاسية" من القضايا قيد البحث. مع ذلك، أكد على أهمية الإبقاء على الصراحة والانفتاح فيما يخص المسائل التي "نريد تحسين علاقاتنا بشأنها".

وأكد تيلرسون وجود مشاكل معقدة بين البلدين، مشيرا إلى أن أزمة أوكرانيا تعتبر "حجر عثرة".

علينا إحراز تقدم بشأن أوكرانيا، مثلما حققنا (نجاحا) في سوريا، ما يساعد في القضاء على داعش بشكل كامل".

وأعرب تيلرسون عن أمله في ألا تشهد انتخابات الكونغرس المقررة العام الجاري "تدخلا روسيا"، مضيفا أنه "لا مؤشرات حتى الآن على وجود نية لدى موسكو للقيام بذلك"، إلا أنه جدد اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات "في أوروبا وفي كل مكان".

وبحسب تيلرسون، فإن "ذلك لا يعود بأية فائدة لروسيا"، ولا بد من التركيز على قضايا أهم، مثل سوريا وأوكرانيا والاستقرار في أوروبا الشرقية، مضيفا أن موسكو وواشنطن "ستجريان قريبا مباحثات هامة حول الأسلحة الهجومية الاستراتيجية والصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى".

يذكر أن موسكو رفضت مرارا المزاعم بتدخلها في الانتخابات في الولايات المتحدة أو دول أخرى، وهي تلقي باللوم في تدهور العلاقات الروسية الأمريكية على واشنطن، متهمة إياها بضرب القانون الدولي عرض الحائط، وزعزعة الاستقرار في مناطق مختلفة من العالم.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: