وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۴۴  - الثلاثاء  ۱۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۷۴۴
تاریخ النشر:  ۲۳:۴۴  - الثلاثاء  ۱۷  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
وصف المرجع الديني آية الله ناصر مكارم شيرازي الاحداث الاخيرة في البلاد بانها لم تكن بمثابة درس عبرة وتنبيه فحسب وانما شكلت هزيمة للاعداء واثمرت عن تعزيز التضامن في صفوف الشعب ايضا.

المرجع مكارم شيرازي: الاحداث الاخيرة تمخضت عن تعزيز التضامن الشعبي وهزيمة الاعداءطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-واشار آیة الله ناصر مکارم‌ شیرازي، لدى استقباله قائد قوات الشرطة في مدينة قم المقدسة / جنوب طهران/ يوم السبت، الى اعمال الشغب التي شهدتها بعض المدن الايرانية مؤخرا، ان الاعداء شعروا بالابتهاج خلال هذه الاحداث فيما كانت الفضائيات المناوئة توجه مثيري الشغب الا ان الشعب حضر بقوة للدفاع عن مبادئ الثورة الاسلامية وقيمها.

ولفت الى ان الاعداء غير مطلعين على فهم الشعب في ان ثورته لم تحقق النصر بسهولة وكلفة يسيرة، موضحا ان الاعداء تصوروا خطأ ان الثورة تنهار بمثل هذه الامور الا ان عليهم ان يدركوا انها ذات جذور عميقة وراسخة ولاتهزها مثل هذه الاحداث وهو مايدلل على خطأ حساباتهم.

ونوه الى ان الاعداء لايريدون ان يفهموا ان الشعب الايراني يدافع عن ثورته ويتمسك بحب وطنه ويصمد في الدفاع عنهما حتى النفس الاخير.

واعتبر ان احدى نتائج الاحداث الاخيرة تتمثل بتعزيز التضامن الشعبي لان جميع القوى والاحزاب خرجت الى الشوارع للتظاهر وهو ما يدعو المسؤولين الى البحث عن سبل علاجية للمشاكل الاقتصادية في البلاد.

واكد آية الله مكارم شيرازي، ان الاعداء يريدون خلق الذرائع للمساس بالنظام الاسلامي.

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: