وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۰۴  - الاثنين  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۷۷۷۳
تاریخ النشر:  ۰۰:۰۴  - الاثنين  ۲۱  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
اعلن المدعي العام بطهران "عباس جعفري دولت آبادي" انه تم الافراج عن 70 من المتهمين في احداث الشغب الاخيرة في العاصمة بكفالة مالية بعد اكمال التحقيقات.

المدعي العام بطهران: الافراج عن 70 من المتهمين في احداث الشغب الايرانية بالعاصمةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-واشار جعفري دولت آبادي في الاجتماع العام الثالث والعشرين لمساعدي الادعاء العام بطهران، الى الاحداث الاخيرة في الاسبوع الماضي، موضحا ان الاميركان خططوا لهذه الاحداث منذ عدة سنوات بعد فشل تيار الفتنة في العام 2009 بالتعاون مع المنافقين (زمرة خلق الارهابية)، واقتناعهم انه لا يمكن مواجهة الجمهورية الاسلامية الايرانية على الصعيد السياسي، لذلك حاولوا استغلال الاحتجاجات الاجتماعية الاقتصادية.

ولفت المدعي العام بطهران الى ان مقر المنافقين في البانيا كان ناشطا عبر الفضاء الالكتروني، مضيفا: ان اطلاق حملات العصيان المدني خلال السنوات الماضية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية مثل حملة "لا للغلاء"و" لا لتسديد الفواتير" وامثال ذلك كانت نماذج تشاهد في الفضاء الافتراضي وفي اطار تمهيد الارضية لتنفيذ هذا المخطط.

واوضح جعفري دولت آبادي ان الخطة الاميركية ضد الجمهورية الاسلامية كانت ترتكز على بدء الاحتجاجات من المدن وليس من العاصمة طهران وتتكون من مرحلتين المرحلة الاولى تبدأ من 28 ديسمبر وكان مقررا ان تستمر لغاية 9 فبراير القادم لمدة 40 يوما بشكل تظاهرات صباحية ومسائية والاشتباك مع الشرطة، على ان تبدأ المرحلة الثانية من 9 فبراير وحتى نهاية شهر فبراير لتتماثل مع ثورة عام 1979، والقيام بتظاهرات عنيفة وعمليات مسلحة.

واعتبر المدعي العام بطهران ان سبب فشل الخطة الاميركية هو العنف المبكر لأعمال الشغب في المرحلة الاولى من الخطة، ووصفها بانها تشبه اجهاض جنين في عملية قيصرية، وقال: ان اعمال الشغب هذه مثل احراق العلم الايراني، وتدمير سيارات المواطنين، ومهاجمة دوائر القضاء والمراكز العسكرية ومراكز الشرطة، قد جعلت الشعب يعي ان التحركات الاميركية وراء هذه الاحتجاجات، لان المواطنين كانوا يعترضون على الغلاء، وليس الاعتداء على المصارف ومراكز الشرطة.

واشار جعفري دولت آبادي الى خصلة اخرى للخطة الاميركية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية وهي جلب عناصر تنفيذ الخطة من اماكن اخرى، وقال: ان 13 بالمائة من المعتقلين جلبوا من خارج مناطقهم اي ان المخططين استأجروا افرادا لتنفيذ خطتهم في المناطق المحددة.

ولفت جعفري دولت آبادي الى ان خطة العدو كانت تتضمن وضع سيناريوهات قتل مفبركة عبر استخدام مواقع التواصل الاجتماعي مثل تويتر وتلغرام ومواقع الانترنت التابعة للجماعات المعادية.

من جانب آخر اكد المدعي العام بطهران على ضرورة البت بملفات المتهمين في اعمال الشغب الاخيرة، وقال: من الضروري الفرز بين الاشخاص المخدوعين الذين اعتقلوا في الشوارع وبين العناصر الرئيسية لهذه الاحداث.

واعلن جعفري دولت آبادي انه تم في غضون 48 ساعة الماضية الافراج عن 70 شخصا من المتهمين في احداث الشغب بعد اكمال التحقيقات واخذ كفالة مالية.

واضاف: ان عملية الافراج عن باقي المتهمين باستثناء العناصر الرئيسية في احداث الشغب، ستستمر بعد الاستعلام من المؤسسات الامنية، مشيرا الى انه سيتم محاسبة العناصر المحرضة بشكل جاد.

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: