وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۰۸  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۸۲۶
تاریخ النشر:  ۱۸:۰۸  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
ندد الرئيس التركى رجب طيب أردوغان اليوم الثلاثاء، بقضية ضد مصرفى تركى بوصفها "محاولة انقلاب سياسي" ومجهودا مشتركا من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية ومكتب التحقيقات الاتحادى لتقويض أنقرة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أدانت هيئة محلفين أمريكية الأسبوع الماضى المصرفى محمد خاقان عطا الله المصرفى ببنك خلق الذى تملك الدولة معظم أسهمه بالتحايل على العقوبات المفروضة على إيران فى قضية أدت لتوتر العلاقات بين البلدين الشريكين فى حلف شمال الأطلسى.

وقال أردوغان فى كلمة أمام أعضاء حزبه العدالة والتنمية فى البرلمان إن المخابرات المركزية الأمريكية ومكتب التحقيقات الاتحادى وشبكة رجل الدين فتح الله كولن المقيم فى الولايات المتحدة، والذى تلقى عليه أنقرة مسؤولية محاولة انقلاب فى 2016، تستغل معا القضية لتقويض أنقرة.

المصدر: رويترز
انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: