وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۳:۵۶  - الأربعاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۸۴۲
تاریخ النشر:  ۰۳:۵۶  - الأربعاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
بينت دراسة قام بها علماء من بريطانيا المدة الزمنية التي يستطيع البشر البقاء خلالها على قيد الحياة في حال اختفاء جميع مصادر المواد الغذائية، وأكل أحدهم الآخر.

ماذا لو لم يتبق غذاء على الأرض سوى لحم البشر؟طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وكشفت نتائج الدراسة التي نشرت في "Journal of physics Special Topics" أن الناس باستطاعتهم العيش مدة 1149 يوما بعد اختفاء مصادر الغذاء.

وجاء في مقال المجلة: "يعيش في العالم حاليا 7.6 مليار نسمة. وفكرنا بماذا سيحصل في حال اختفت المواد الغذائية تماما وبدأت أزمة عالمية. وحسبنا كم من الوقت سيتمكن البشر من البقاء على قيد الحياة، إذا كان الغذاء الوحيد لحم البشر".

وبينت الحسابات أن الإنسان يحمل في جسمه 125 ألف كيلو سعرة حرارية، وهذا يكفي لحصول 50 شخصا على الطاقة اللازمة لمدة يوم كامل. وهذا يعني أنه في اليوم الأول من اختفاء المواد الغذائية، سيختفي 2% من سكان الأرض، ومثلهم في اليوم الثاني من الباقين على قيد الحياة وهكذا.

كما يشير العلماء إلى إمكانية إطالة فترة بقاء الإنسان على قيد الحياة في حال توحيد الأشخاص الأقوياء لاصطياد الأشخاص الضعفاء وتقسيم لحومهم.

ويذكر أن علماء جامعة برايتون أعلنوا، في أبريل 2017، أن نتائج حساباتهم تشير إلى أن جسم الإنسان يعطي في المتوسط 143 وليس 125 ألف كيلو سعرة حرارية.

المصدر: لينتا. رو

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: