وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۱۸  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۸۴۸
تاریخ النشر:  ۲۱:۱۸  - الاثنين  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعلن الجيش الإسرائيلي اليوم الأربعاء، إطلاق عمليات بحث مكثفة وإقامة حواجز شمال الضفة الغربية، لتعقب منفذي إطلاق نار أدى إلى مقتل مستوطن، فيما باركت حماس العملية وتوعدت بالمزيد.

حماس لإسرائيل بعد مقتل مستوطن: ما تخشونه قادمطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-قال المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام، الجناح المسلح لحماس، فى تصريح مقتضب نشره الموقع الرسمى للكتائب أن "عملية نابلس هى أول رد عملى بالنار لتذكير قادة العدو ومن وراءهم بأن ما تخشونه قادم وأن ضفة العياش والهنود ستبقى خنجراً فى خاصرتكم".

من جانبها قالت حماس فى بيان انها "تبارك عملية نابلس البطولية التى تأتى نتيجة لانتهاكات الاحتلال الصهيونى وجرائمه بحق أهلنا فى الضفة والقدس والمسجد الأقصى".

وأعلن الجيش الإسرائيلى أن إطلاق عمليات بحث مكثفة وإقامة حواجز فى شمال الضفة الغربية المحتلة لتعقب منفذى إطلاق نار أدى إلى مقتل مستوطن.

وقتل الحاخام رزيئيل شيبح مساء الثلاثاء إثر تعرضه لإطلاق نار بينما كان مارا بسيارته بالقرب من مستوطنة حافات جيلاد حيث يقيم، وأوردت إذاعة الجيش الإسرائيلى أنه تم العثور على 22 اثر رصاصة على سيارته.

وأعلن الجيش فى بيان "تقوم قوات الأمن بدعم من القوات الخاصة بعمليات بحث فى منطقة الهجوم".

وتابع البيان أن الفلسطينيين الداخلين والخارجين من القرى المجاورة لنابلس يخضعون "لتدقيق أمنى".

وقالت مصادر أمنية فلسطينية أنه لم تحصل أى عملية توقيف حتى الأن وأن مستوطنين إسرائيليين رشقوا حجارة على سيارات الفلسطينيين فى مكان الهجوم.

وقبل نقله للمستشفى، تمكن الرجل من إجراء مكالمة هاتفية، بحسب الإذاعة الحكومية التى بثت الاتصال، وقال "أصبت بالرصاص قرب حافات غيلات"، قبل أن ينهار.

وأكد الرئيس الإسرائيلى رؤوفين ريفلين فى بيان ثقته فى أن "قوات الأمن ستتعقب الجناة وتحيلهم للعدالة".

من جهته، اقترح وزير الاسكان يواف غالانت فى حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلى "تدمير منازل الإرهابيين الذين يقتلون بدم بارد إسرائيليين وطرد أسرهم إلى سوريا".

يذكر أنه منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 6 ديسمبر، قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والذي أثار غضبا دوليا وعربيا وفلسطينيا عارما، قتل 14 فلسطينيا وإسرائيلي في اشتباكات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية وعلى طول الحدود بين إسرائيل وقطاع غزة، أو قصف للطيران الإسرائيلي.

المصدر:أ ف ب

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: