وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۵۴  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۸۶۳
تاریخ النشر:  ۰۴:۵۴  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية يوم الأربعاء إن بعض كبار مستشاري الرئيس دونالد ترامب حثوه على تمديد تعليق العقوبات الخاصة بإيران بحلول يوم الجمعة المقبل عندما يحين موعد اتخاذ قرار بشأنها لكنه أبدى في جلسات خاصة عدم رغبته في فعل ذلك.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- يواجه ترامب مواعيد نهائية تتعلق بالاتفاق يحل أولها هذا الأسبوع وتشمل اتخاذ قرار بخصوص ما إذا كان سيعيد فرض عقوبات نفطية علقت بموجب الاتفاق النووي المبرم في العام 2015 والذي قيد برنامج إيران النووي.

وأبلغ مسؤول كبير بالإدارة رويترز أن ترامب سيسعى لاتخاذ قرار نهائي بشأن ما إذا كان سيمدد تعليق العقوبات خلال اجتماع مع مساعديه لشؤون الأمن القومي يوم الخميس.

وأبلغ المسؤول رويترز أن كبار مستشاري ترامب سيوصونه بأن يمدد إعفاء إيران من العقوبات.

وأضاف المسؤول أنه إذا فعل ترامب ذلك فسيصاحب التحرك على الأرجح عقوبات جديدة تستهدف شركات وأفرادا إيرانيين.

وأفاد مسؤول أمريكي آخر بأن بعض المسؤولين يتوقعون أن يجدد ترامب الإعفاء من العقوبات لكنهم شددوا على عدم اتخاذ قرار نهائي بعد في هذا الصدد.

واستشاط ترامب غضبا في جلسات خاصة من حقيقة أنه يجد نفسه مضطرا لتعليق العقوبات مجددا لأنه يعتقد أن سلفه الرئيس الديمقراطي باراك أوباما تفاوض على اتفاق سيء للولايات المتحدة بالموافقة على (خطة العمل الشاملة المشتركة) وهو الاسم الرسمي للاتفاق النووي.

وقال المسؤول إن أي قرار بعدم تعليق العقوبات سيجعل الولايات المتحدة في وضع المنتهك للاتفاق.

وأضاف ”أنت إما تعلق العقوبات أو لا تعلقها وإذا لم تعلقها فأنت تنتهك بذلك خطة العمل الشاملة المشتركة“.

ويتفاوض ترامب وكبار مستشاريه مع النواب في الكونجرس لمحاولة تغيير تشريع العقوبات كي لا يواجه مواعيد نهائية بشأن تعليق العقوبات كل 90 يوما.

المصدر: رويترز


انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: