وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۰:۱۴  - الجُمُعَة  ۱۷  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۸۹۳
تاریخ النشر:  ۱۰:۱۴  - الجُمُعَة  ۱۷  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
اكد السفير الايراني في سوريا جواد ترك آبادي بان للتكفير والتطرف دورا حاسما في ترويج الارهاب، وان مكافحة التوجهات المنحرفة هي افضل سبيل لخفض المعاناة الانسانية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- خلال استقباله مساعد الامين العام لمنظمة الامم المتحدة في الشؤون الانسانية مارك لوك، في مبني السفارة الايرانية في دمشق قال ترك آبادي، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترغب بالحضور الفاعل في الانشطة المؤدية الي خفض معاناة الافراد في المناطق المتازمة في العالم، حيث نعمل مع سوريا في هذا المجال.

و اضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية علي استعداد للتعاون من اجل انسيابية عمليات الاغاثة من قبل منظمة الامم المتحدة في المناطق التي هي بحاجة لها في سوريا.

و قال السفير الايراني، ان اهم حاجة للافراد في المناطق المتازمة هو خفض تاثير الاجراءات المناهضة للانسانية التي تقوم بها الجماعات الارهابية وابعاد كابوس الارهاب عبر اعادة الاستقرار الي المنطقة.

من جانبه اشار مساعد الامين العام للامم المتحدة للشؤون الانسانية الي زيارته الاخيرة التي قام بها الي طهران واعتبرها بانها كانت بناءة جدا وقال، انه فضلا عن الاوضاع المؤلمة جدا في اليمن، فان المساعدات الانسانية في سوريا قد استحوذت اكبر الاهتمام.
واشار مارك لوك الي زياراته لمختلف مناطق سوريا ووصف لقاءاته مع المسؤولين السوريين بانها كانت ايجابية واضاف، ان منظمة الامم المتحدة تهتم بايصال المساعدات الانسانية لجميع المتضررين وان الدعم الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية في هذا المجال قيم.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: