وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۹:۱۸  - الخميس  ۱۶  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۹۳۶
تاریخ النشر:  ۰۹:۱۸  - الخميس  ۱۶  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي ،علي لاريجاني،خلال لقائه نظيره الاندونيسي ضرورة اتخاذ الدول الاسلامية مواقف حاسمة لمواجهة اطماع الدول الاستعمارية.

لاريجاني : يجب اتخاذ مواقف حاسمة لمواجهة اطماع الدول الاستعماريةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءوقال رئيس مجلس الشورى الاسلامي خلال استقباله عصر السبت رئيس البرلمان الاندونيسي "فدلي زون".

واضاف لاريجاني: ان مؤتمر اتحاد برلمانات الدول الاسلامية مطالب في الوقت الحاضر بتعزيز جهوده لدعم المسلمين، داعيا الى اتخاذ مواقف اكثر حسما خلال الاجتماع الحالي بطهران للدفاع عن حقوق المسلمين.

واردف قائلا: ان الدول الاسلامية تمتلك امكانيات وطاقات وموارد بشرية كبيرة ينبغي الاستفادة منها لتحقيق الاهداف المنشودة، والتقريب بين مواقف هذه الدول، والتشاور فيما بينها لايجاد حلول جديدة لتعزيز الاواصر الاسلامية وحل مشاكل العالم الاسلامي وتعزيز العلاقات التجارية بين الدول الاسلامية.

وتطرق رئيس مجلس الشورى الاسلامي في جانب آخر من حديثه الى القضية الفلسطينية وسائر المسلمين المعرضين للحروب، قائلا: ان ممارسات امريكا الشيطانية المحرضة على الحروب اخذت وتيرة متنامية، وللاسف فانها تعد احدى المشلات الراهنة، الامر الذي يتطلب مزيدا من المواقف الحاسمة بهدف التصدي لاطماع الدول الاستعمارية.

ولفت لاريجاني الى ظاهرة الارهاب في العالم الاسلامي، وقال: ان توسيع نطاق الارهاب تحول الى مشكلة عويصة، وان ما يدعو للاسف هو سياسة الدول القوية التي لا تسمح بالقضاء على هذه الجماعات الارهابية لتتمكن من استعادة نشاطاتها في مكان جديد كل فترة.

وفي الختام اعرب رئيس مجلس الشوري الاسلامي عن تقديره لموقف الحكومة الاندونيسية ازاء المسلمين في ميانمار.

من جانبه قال رئيس البرلمان الاندونيسي خلال هذا اللقاء "نقترح على الدول الاسلامية ان تقطع علاقاتها السياسية والاقتصادية مع اسرائيل"، معربا عن امله بان تتمكن منظمة التعاون الاسلامي من حل القضايا التي تواجهها الدول الاسلامية.

واشار "فدلي زون" الى الظروف المؤسفة للمسلمين المشردين من ميانمار، معربا عن امله بان يتناول مؤتمر اتحاد البرلمانات الاسلامية في طهران هذه القضية لكون هؤلاء المسلمون في أمس الحاجة الى المساعدات الانسانية.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية، لفت رئيس البرلمان الاندونيسي الى ان بلاده شهدت مسيرات احتجاجية واسعة شارك فيها نحو مليوني شخص دفاعا عن القدس بوصفها عاصمة فلسطين، مؤكدين على مواصلة موقفهم الداعم للشعب الفلسطيني.

وووجه رئيس البرلمان الاندونيسي دعوة الى نظيره الايراني علي لاريجاني لحضور اعمال المؤتمر الدولي الذي ستستضيفه بلاده في وقت لاحق.

يذكر ان اجتماع لجنة الخبراء الخاص بمؤتمر اتحاد البرلمانات الاسلامية في دورته الثالثة عشرة، بدأ اعماله اليوم السبت بطهران بمشاركة ممثلين عن 44 دولة اسلامية.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: