وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۲۹  - السَّبْت  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۷۹۸۶
تاریخ النشر:  ۰۲:۲۹  - السَّبْت  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
فی معرض اشارته الی محاولات امیركا الرامیة الي الایحاء بعدم توفر الأمن فی ایران للعمل، أكد النائب الاول لرئیس الجمهوریة اسحاق جهانغیری إن النهج الأمثل لمواجهة التوجه الامریكی، هو الوحدة والتلاحم و اجراء الحوار الوطنی.

جهانغیری: الوحدة و الحوار الوطنی النهج الأمثل لمواجهة امریكا وعدائها تجاه ایرانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وخلال المهرجان الثالث والعشرین للابحاث الطبیة المقام برعایة جامعة رازی للطب، اضاف جهانغیری الیوم الاثنین، إن امریكا و بالتحدید الرئیس الامریكی دونالد ترامب، مارسا ضغوطا كبیرا علی ایران خلال العام الماضی و ذلك بالتنسیق مع الكیان الصهیونی و عدد من الدول العربیة فی المنطقة، فیما اوصی عددا من الامریكان ترامب، بمراجعة طبیب نفسی لتصرفاته غیر الموزونة.

واضاف ان ضغوط امریكا و مخطاطتها مآلها الفشل كما ان محاولاتها بطرح الاحتجاجات الداخلیة الاخیرة فی ایران فی مجلس الامن باءت بالفشل.

وتابع قائلا ان امریكا قد شهدت مظاهرات كانت تفوق حجم المظاهرات الایرانیة بعشرة اضعاف إلا ان ما تشهده امریكا لم یتم طرحه فی الاوساط الدولیة.

وشدد بالقول ان امریكا كانت تخطط لممارسة الضغوط علی ایران من خلال طرح موضوع المظاهرات الاخیرة فیها فی مجلس الامن و من المفارقة ان اجتماع مجلس الامن تحول الی ساحة لرفض مطالب امریكا هذه.

وفی جانب اخر من تصریحاته اشار جهانغیری الی العقبات التی وضعتها امریكا أمام تنفیذ خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووی) و العمل علی الایحاء بان ایران تفتقر الی اجواء امنة للعمل، علما منها بان الحكومة الایرانیة تولی جل اهتمامها لازالة مشكلة البطالة و توفیر الرفاة للشعب الایرانی من خلال ارساء اسس الامن و الاستقرار فی البلاد.

واوضح ان امریكا تعمل علی توظیف أی ظروف لاظهار عدائها للشعب الایرانی و الایحاء بان ایران لیست مكانا مناسبا للاستثمار.

وشدد بالقول ان الحل الوحید لمواجهة النزعة الامریكیة هذه ، یتمثل فی تعزیز الوحدة و الانسجام و فسح المجال امام اجراء الحوار الوطنی.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: