وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۲۷  - السَّبْت  ۱۸  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۰۱۰
تاریخ النشر:  ۰۷:۲۷  - السَّبْت  ۱۸  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۸ 
أکد المتحدث باسم الخارجیة بهرام قاسمی ان إعلان الولایات المتحدة الأمریکیة عن تشکیل قوة حدودیة جدیدة في سوریا یشکل تدخلا واضحا في شؤون هذا البلد الداخلیة ویصعد الأزمة.

قاسمي: خطوة أمریکیة لتشکیل قوة حدودیة في سوریا تعد تدخلا سافرا في شؤون هذا البلد الداخلیةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وأشار قاسمي إلی إعلان المسؤولین الأمریکیین عن إنشاء القوة الحدودیة الجدیدة في سوریا معتبرا إیاه مثالا واضحا علی التدخل السافر في شؤون الدول الداخلیة مما یؤدي إلی انفلات الأمن و اشتعال المزید من لهیب النار في هذا البلد فضلا عن إزدیاد الأزمة السوریة تعقیدا .

وقال قاسمی ان اللافت هو أن هذا الموقف والقرار الأمریکي یظهر حینما حقق الجیش السوری والقوات المتحالفة معها إنتصارات کبیرة في مجابهة الجماعات الإرهابیة نظیر داعش وجبهة النصرة مصرحا أن الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تسعی عبر التعاون مع الاتحاد الروسي وترکیا لکبح الأزمة عبر مفاوضات عملیة أستانا وإنشاء مناطق خفض التوتر کما حققت هذه الدول لحد الآن انجازات ونجاحات ضخمة وملفتة.

وأکد قاسمي ختاما أنه رغم أن الوقت متآخر إلا أنه لقد آن الأوان لتقوم أمریکا بسحب قواتها من هذا البلد في أقرب وقت ممکن وتغییر سیاساتها التدخلیة والتخریبیة في المنطقة ولکی تسمح للشعب السوري بتقریر مصیرهم وبلادهم کما یرید غالبیة الشعب .

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: