وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۰۴  - الخميس  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۰۵۱
تاریخ النشر:  ۲۱:۰۴  - الخميس  ۲۰  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني علي لاريجاني ان العلاقات الاقتصادية بين البلدان الاسلامية مازالت غير قائمة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- اضاف لاريجاني، في تصريح ادلى به يوم الاربعاء لدى لقائه نائب رئيس البرلمان المغربي عبد الواحد الانصاري على هامش مؤتمر اتحاد برلمانات الدول الاسلامية في طهران، ان الخلافات ستنخفض وتيرتها في ظل تنمية التعاون بين البلدان الاسلامية كما ان زيادة تبادل الزيارات على مختلف المستويات توطد العلاقات.

و وفقا لما أفادت وكالة فارس للانباء تابع لاريجاني: ان المؤتمر الحالي صنع تكاتفا طيبا بين برلمانات البلدان الاسلامية وخفض من وتيرة الخلافات فيما بينها.

وفي سياق آخر دعا الى توطيد العلاقات مع المغرب، واصفا هذا البلد بالمهم.

واعرب عن رغبة طهران بالتمهيد لاستمرار التعاون، مؤكدا على توطيد العلاقات بين البلدين على جميع الصعد الاقتصادية والسياسية والثقافية لاسيما بين تجار البلدين.

من جهته اثنى عبد الواحد الانصاري على استضافة طهران لمؤتمر اتحاد برلمانات الدول الاسلامية وعزى في ذات الوقت بمقتل طاقم افراد حادثة ناقلة النفط الايرانية.

واعرب عن امله باقامة المؤتمر المقبل في المغرب، واصفا المؤتمر الحالي بانه اتسم بمحتوى عميق ودقيق في ذات الوقت.

واشار الى العلاقات بين ايران والمغرب، موضحا ان البلدين ارتبطا بعلاقات منذ القدم، وقال، اننا سنشعر بالكثير من السرور لتطوير العلاقات بين البلدين على جميع الصعد الاقتصادية والثقافية والسياسية.

ووصف بلاده بمثابة بوابة افريقيا وانها ذات موقع مهم للغاية لاسيما في مجالي مكافحة الارهاب وتحسين الاوضاع المعيشية، معربا عن امله بان يشكل هذا اللقاء اساسا لاستمرار العلاقات بين الجانبين.

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: