وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۰۶  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۰۶۵
تاریخ النشر:  ۱۸:۰۶  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أعل الخارجية السورية أن الوجود الأمريكي بسوريا غير شرعي.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- علقت وزارة الخارجية السورية على كلام وزير الخارجية الاميركي ريكس تيلرسون على قوله أنه من مصلحة واشنطن الاحتفاظ بوجود عسكري ودبلوماسي في سوريا لإنهاء الصراع، مؤكدة أن "الوجود الأميركي في سوريا غير شرعي ويمثل عدوانا على السيادة السورية".

وفي باين لها، لفتت الخارجية السورية إلى أن "كل ما قامت به الادارة الاميركية كان ولا زال يهدف إلى حماية تنظيم "داعش" الارهابي الذي أنشأته إدارة الرئيس الاميركي السابق باراك أوباما"، مشيرةً إلى أنه "لم يكن هدف الادارة الاميركية البتة القضاء على "داعش" ومدينة الرقة لا تزال شاهدا على انجازات الولايات المتحدة الاميركية وتحالفها المزعوم".

وأكدت أن "الحكومة السورية ليست بحاجة إلى دولار واحد من الولايات المتحدة لإعادة الإعمار لأن هذا الدولار ملطخ بدماء السوريين وهي أصلا غير مدعوة للمساهمة في ذلك لأن سياسات الإدارة الأميركية تخلق فقط الدمار والمعاناة".
انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: