وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۲۷  - الأربعاء  ۱۹  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۰۷۱
تاریخ النشر:  ۱۶:۰۵  - الخميس  ۱۸  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
قال نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد، اليوم الخميس 18 يناير/ كانون الثاني، إن أي عملية قتالية تركية ضد عفرين ستعتبر عملا عدوانيا.

سوريا: أي عملية قتالية تركية ضد عفرين تعتبر عملا عدوانياطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وأكد المقداد أن الدفاعات الجوية السورية مستعدة لتدمير أي أهداف جوية تركية إذا شنت طائرات تركية هجوما، وذلك بحسب ما نقلت عنه وكالة أنباء "سانا" السورية.

وتابع: "نحذر القيادة التركية أنه في حال المبادرة إلى بدء أعمال قتالية في منطقة عفرين فإن ذلك سيعتبر عملا عدوانيا. من قبل الجيش التركي على سيادة أراضي الجمهورية العربية السورية طبقا للقانون الدولي المعروف لدى الجانب التركي".

كما شدد نائب الوزير على أن "سوريا ستقابل أي تحرك تركي عدواني أو عسكري بالتصدي الملائم"، مشيرا إلى أن "عفرين خاصة والمنطقة الشمالية والشمالية الشرقية من الجمهورية العربية السورية كانت منذ الأزل وستبقى أرضا عربية سورية".

وأضاف: "ننبه إلى أن قوات الدفاع الجوية السورية استعادت قوتها الكاملة وهي جاهزة لتدمير الأهداف الجوية التركية في سماء الجمهورية العربية السورية وهذا يعني أنه في حال اعتداء الطيران التركي على سورية فيجب عليه ألا يعتبر نفسه في نزهة".

وتابع: "سوريا ستقابل أي تحرك تركي عدواني أو بدء عمل عسكري تجاهها بالتصدي الملائم، مؤكدا أن "عفرين كانت منذ الأزل وستبقى أراض سورية".

 

 

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: