وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۲:۲۶  - الأربعاء  ۲۳  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
Array
رمز الخبر: ۱۸۱۲۹
تاریخ النشر:  ۰۲:۲۶  - الأربعاء  ۲۳  ‫مایو‬  ۲۰۱۸ 
حذّر وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، من مغبة تحول شمالي أفغانستان إلى "قاعدة للإرهاب" بعد توجه الجماعات الإرهابية إليها فرارا من سوريا والعراق.

لافروف يحذر من تحول شمالي أفغانستان إلى طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-جاء ذلك في جلسة نقاش مفتوح بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، مساء الجمعة، على مستوي وزراء خارجية الدول الأعضاء بمجلس الأمن الدولي حول "بناء شراكة إقليمية في أفغانستان وآسيا الوسطى كنموذج للصلة بين الأمن والتنمية".

وقال لافروف في إفادته خلال الجلسة، التي ما زالت مستمرة حتى الساعة 17:30 ت.غ "الجهاديون الباقون على قيد الحياة الذين يفرون من سوريا والعراق ينتقلون إلى وسط آسيا، بما في ذلك شمالي أفغانستان التي تتحول إلى قاعدة رئيسية للإرهاب الدولي".

كما حذر من "النمو غير المسبوق لإنتاج المخدرات في أفغانستان"، ودعا إلى اتخاذ "إجراءات عاجلة للحد من هذا التهديد الذي يذكي الإرهاب الدولي ويقوّض استقرار الدول وصحة الأجيال الشابة وينشر الجريمة والفساد".

وتعهد بأن "تواصل روسيا تقديم المساعدة لأفغانستان من أجل تعزيز الفعالية القتالية لقواتها المسلحة وتدريب أفراد إنفاذ القانون".

وتابع "روسيا منفتحة للتعاون متعدد الأطراف حول تنفيذ مشروعات اقتصادية وبنية تحتية واسعة، كما ترحب موسكو بمبادرة أوزبكستان لعقد مؤتمر حول التسوية الأفغانية الربيع المقبل"، دون تفاصيل.

وأمس الأول الأربعاء، أعربت الخارجية الروسية في بيان، عن استعداد موسكو لاستضافة مفاوضات مباشرة بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، وهو ما عارضته أمريكا على لسان سفيرها لدى كابل، جون باس، خلال مؤتمر صحفي، الخميس.

من جانبه، أكد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، خلال الجلسة ذاتها، استعداد المنظمة الدولية للمساعدة في "تعزيز التعاون والتكامل فيما بين بلدان آسيا الوسطى وأفغانستان، من أجل تحقيق أهداف السلام والتنمية المستدامة والاستقرار والأمن".

وقال إن "الحرب التي تشنها الحكومة الأفغانية ضد التطرف العنيف والإرهاب والجريمة المنظمة، لها آثار على المنطقة بأسرها وعلى العالم، ولا يمكن أن تتحمل الحكومة الأفغانية وحدها مسؤولية التصدي لهذه التهديدات".

 

 

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: