وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۳۷  - الاثنين  ۱۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۱۷۴
تاریخ النشر:  ۰۷:۳۷  - الاثنين  ۱۶  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
طالبت السلطات الأميركية، تركيا بدفع غرامة تصل إلى 37.5 مليار دولار لمعاقبة مصرف " هالك بانك" الذي تديره الحكومة التركية لانتهاكه العقوبات المفروضة على إيران من خلال تحويل مليارات الدولارات لصالح الحكومة الإيرانية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- كتب موقع "أحوال" الإخباري التركي أن وزارة الخزانة الأميركية قدمت طلبها المبدئي إلى المفاوضين الأتراك، حيث ستبدأ محادثات حول صفقة محتملة.

وبحسب الموقع، فإن من شأن ذلك أن يفسر سبب إعلان مسؤولين مثل نائب رئيس الوزراء التركي، محمد شيمشيك، هذا الأسبوع أن تركيا لن تدفع الغرامة التي تعتبرها الحكومة التركية "رقما غير معقول وفرض بدوافع سياسية".

وكانت الانتهاكات التي ارتكبها مسؤولو "هالك بانك"، تشمل عمليات نصب واحتيال وغسيل أموال والالتفاف علي العقوبات الدولية المفروضة على إيران، والتي اعترف بها رضا ضراب، وهو رجل أعمال إيراني - تركي، اعتقل في ميامي بالولايات المتحدة في مارس / آذار 2016.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، أعلنت وزارة_العدل الأميركية أن 9 أشخاص منهم 8 أتراك، أحدهم وزير الاقتصاد التركي السابق، انتهكوا العقوبات المفروضة على إيران من خلال عقدهم صفقات بمئات ملايين الدولارات لحساب مؤسسات إيرانية.

وقالت الوزارة في بيان إن المتهمين وهم محمد ظافر شاغليان (59 عاما) الذى كان وزيرا سابقا للاقتصاد، وسليمان أصلان (47 عاما) ولاوند بلقان (56 عاما) وعبد الله حبانى (42 عاما)، وهم من المسؤولين في البنك التركي الحكومي، قاموا بـ"تبييض" أموال عائدة لإيران "لقاء ملايين الدولارات من الرشى"، حتى إن الوزير الأسبق تلقى عشرات ملايين الدولارات نقدا وعلى هيئة مجوهرات.

انتهي/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: