وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۵۴  - الأربعاء  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۱۷۶
تاریخ النشر:  ۰۵:۵۴  - الأربعاء  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
زعمت بعض وسائل الإعلام أن النهر المتجمد الذي غطس فيه بوتين مؤخرا، إنما "سخّنته له الاستخبارات"، ما حثّ السفير الأمريكي على ما يبدو للتحقق بنفسه من مدى "سخونة" مياه موسكو!

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- زار السفير الأمريكي لدى روسيا جون هنتسمان دير "القدس الجديدة" في ضواحي موسكو، وغطس في مياه النهر الباردة عبر ثغرة فتحت خصيصا للمتمسكين بتقليد الغطّاس الأشداء.

وبعد الصدمة التي أصيب بها من شدة برودة النهر، قال السفير الأمريكي: "هذه تجربة جديدة بالنسبة إلي، ولكنها لا تنسى فعلا".
وذكرت وكالة "نوفوستي" أن خمسة موظفين وموظفتين من العاملين في السفارة الأمريكية في موسكو، قرروا الغطس أسوة بالسفير!

وحضر السفير خلال زيارته الدير المذكور قداس الأحد في كاتدرائية الدير، ثم قام بجولة اطلاعية تعرف خلالها على معالم هذا الموقع الديني الأرثوذكسي الهام.

واستمع جون هنتسمان لشرح من رجال الدين الروس عن التقاليد الأرثوذكسية في روسيا ومعاني العناصر الرئيسية لديكور الكاتدرائية.
وتأسس دير "القدس الجديدة" الواقع في منطقة إسترا في ريف موسكو، سنة 1656 .

المصدر: قناة NTV الروسية+ روسیا الیوم
انتهی/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: