وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۱۹  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۱۸۱
تاریخ النشر:  ۰۵:۱۹  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
خلال إتصال هاتفی باللواء باقری؛
بحث رئیس هیئة أركان الجیش التركی المشیر ' حلوصی آكار' مع رئیس هئیة ألاركان العامة للقوات المسلحة فی إیران اللواء محمد باقری العملیات العسكریة التی یشنها الجیش التركی فی الحدود الشمالیة لسوریا ومدینة عفرین.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- خلال إتصال هاتفی باللواء باقری الیوم الأحد اعتبر المشیر آكار إن السبب الرئیس وراء عملیة القصف الجوی والمدفعی علي مدینة عفرین السوریة هو وجود مجموعات إرهابیة فی المنطقة والسعی لمواجهة التهدیدات التی تشكلها هذه الجماعات علي القري والمدن الحدودیة التركیة.

وأضاف قائلاً: إن الهجمات تأتی فی إطار حق الدفاع عن النفس مؤكداً علي حرص تركیا علي وحدة الأراضی السوریة وإلتزامها بالإتفاقیات التی أبرمت فی المحادثات الثلاثیة بین تركیا وإیران وروسیا.

من جانبه شدد اللواء باقری علي ضرورة عدم التعرض لوحدة الأراضی السوریة وإستقلال البلد وسیادته وضرورة أن تؤكد تركیا أنه لیست لدیها أطماع فی التراب السوری مشدداً علي ضرورة أن لا یستغل أعداء الشعب السوری والعالم الإسلامی وخاصة الولایات المتحدة وحلفاؤها مثل هذه الخطوات لأغراضهم التوسعیة فی سوریا.

وشدد علي ضرورة أن لا تؤثر هذه العملیات العسكریة سلباً علي المباحثات السیاسیة ثلاثیة الأطراف ومباحثات آستانة.
كما شدد علي ضرورة تجنب إلحاق الضرر بأهالی القري والمدن السوریة فی المنطقة.

یذكر إن هیئة الأركان فی الجیش التركی أعلنت أمس عن تنفیذ عملیة عسكریة فی مدینة عفرین فی شمال غرب سوریا تحت عنوان 'غصن الزیتون'، وتستهدف الحزب الدیمقراطی السوری ووحدات حمایة الشعب الكردی فی المنطقة.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: