وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۱۳  - الاثنين  ۱۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۱۹۲
تاریخ النشر:  ۲۱:۱۳  - الاثنين  ۱۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رد القیادي في منظمة بدر، والحشد الشعبي العراقي، كریم النوري، الأحد، على تصریحات وزیر الداخلیة البحریني، فیما عد ان تصریحاته ھي تسویق الازمة الداخلیة والاحتجاج الشعبي الى خارج الحدود.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وقال النوري، إن "تصریحات وزیر الداخلیة البحریني من اجل تسویق الأزمة الداخلیة والاحتجاج الشعبي والثورة الشعبیة إلى خارج الحدود ولذلك یحاول ان یحرض العامل الدولي والاقلیمي من اجل جلب التأیید لنظامه الفاسد"، بحسب ماذكرته وسائل اعلام محلیة. واضاف ان "الحشد الشعبي یقاتل داعش ولیس لدیه مھمة غیر قتال داعش ونأتمر بأمر الحكومة العراقیة، والحكومة موقفھا واضح ونحن نستنكر هذه الاتھامات الباطلة والزائفة".

وتابع انه "علیه ان یتوجه بدلا من الاتھامات دراسة ظروف شعبه ومعرفة المعاناة التي یعیشھا ابناء البحرین ومحاولة جر دول الخلیج (الفارسي) ودرع الجزیرة لقمع الانتفاضة البحرینیة ویفكر في ایجاد الحلول لشعبه لا ان یسوق الازمات خارج بلاده".

یذكر ان وزیر داخلیة النظام البحریني، قد أعلن في وقت سابق من الیوم، اعتقال 47 شخصا بزعم الارتباط مع الحرس الثوري الإیراني والحشد الشعبي في العراق وحزب الله في لبنان.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: