وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۴۲  - الأربعاء  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۱۹۵
تاریخ النشر:  ۰۰:۴۲  - الأربعاء  ۱۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
في تعليق بـ فايننشال تايمز ؛
كتب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في تعليق ان عهد اجتماع دول منطقة ما بهدف ضمان الامن لهم خاصة وحرمان الاخرين من هذا الامن قد مضى وحان الان عهد ايجاد شبكات امنية .

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وتحدث ظريف في تعليقه الذي نشر في صحيفة فايننشال تايمز البريطانية عن فكرة جديدة للجمهورية الاسلامية الايرانية من اجل ايجاد السلام والاستقرار في المنطقة .

واشار ظريف الى ان هزيمة داعش لم تحمل فقد بشارة عودة الاستقرار الى مناطق واسعة من المنطقة فقط بل ان هذه الهزية الهبت نار ازمات وتوترات جديدة ومن بين هذه الازمات يحاول البعض التركيز على نفث روح جديدة في العصبيات ليستغلها في تمرير نهجه القديم الرامي الى الحؤول دون عرض حقائق السياسة الخارجية لايران .

وقال ظريف انه ومن اجل التخلص من الاضطراب وبلوغ الاستقرار علينا اولا التحرك صوب الحوار وسائر اليات بث الثقة . ففي غرب اسيا نواجه تراجعا في الحوار على كافة المستويات واننا نشهد هذا التراجع على مستوى الحكام والافراد الذين يحكمونهم وبين الحكومات وبين الشعوب . ومن هنا فان الحوار ينبغي ان يكون بهدف اضفاء طابع الشفافية على هذا الامر حيث اننا جميعا لدينا القلق والخوف والامال والامنيات نفسها وان مثل هذا الحوار بامكانه وينبغي ان يكون بديلا عن الدعاية كما ان الحوار يجب ان يصاحب سائر اجراءات بث الثقة.

وقال ظريف انه وكخطوة اولى تقترح الجمهورية الاسلامية الايرانية ايجاد مجمع للحوار الاقليمي في الخليج الفارسي وان دعوتنا القديمة للحوار مازالت قائمة ونحنن ننتظر يوما ان يقبل جيراننا هذه الدعوة وان يشجع حلفائهم في اوروبا والغرب على ذلك .

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: