وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۴:۳۳  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۲۱۵
تاریخ النشر:  ۰۴:۳۳  - الجُمُعَة  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
أضفى البابا فرنسيس جوا من المرح وأطلق النكات خلال لقائه مع راهبات منعزلات حصلن على إذن خاص للخروج من أديرتهن لرؤيته في اليوم الأخير من زيارته لبيرو.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- وتحدث البابا الأحد إلى نحو 500 راهبة معروفات باسم"المتأملات" اللائي لا يغادرن أديرتهن إلا نادرا.

وقال البابا "برؤيتكن كلكن هنا.. تمر فكرة خبيثة في خاطري وهي استغلالكن لوجودي هنا من أجل الخروج من أديرتكن والتنزه لبعض الوقت" مما فجر ضحكات الراهبات وكثيرات منهن مسنات.

وخلال حديثه للراهبات في كنيسة في ليما أرسل تحية عن بعد لأربع راهبات منعزلات في مسقط رأسه في بوينس أيرس وشكرهن للدعاء له ثم أضاف للجالسات معه "أنتن لا تشعرن بالغيرة.. أليس كذلك؟".

وردت الراهبات بصوت جماعي مثل التلميذات على مدرسهن "لا".

وحث البابا الراهبات على عدم الانسياق للنميمة في أديرتهن وقارنها "بالإرهاب" وهو أمر يقوله مرارا للقساوسة والراهبات في أسفاره حول العالم.

وقال البابا "هل تعرفن ماذا تكون الراهبة النمامة؟... إرهابية "مما أثار ضحك الراهبات مجددا.

وتابع قائلا "لأن النميمة مثل القنبلة. أحدهم يلقيها وتتسبب في دمار ثم يسير في هدوء. لا لوجود راهبات إرهابيات! لا للنميمة..ولعل من أن أفضل علاج للنميمة هو عض اللسان".

ولإضفاء صبغة محلية على مناشدته مزح البابا قائلا إن الراهبات النمامات أسوأ من "إرهابيي أياكوتشو".

المصدر: سكاي نيوز عربية

انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: