وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۲۲  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۲۱۶
تاریخ النشر:  ۱۷:۲۲  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، الإثنين، إنه يشعر بالفخر لتواجده في " القدس عاصمة إسرائيل"، كأول مسؤول أمريكي بعد قرار دونالد ترامب بشأن المدينة المقدسة.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس في مستهل لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، "انه لشرف عظيم، نيابة عن رئيس الولايات المتحدة، أن أكون في القدس عاصمة إسرائيل بعد القرار التاريخي للرئيس".

وأضاف "نبحث قضايا ذات اهتمام مشترك وطرق تعزيز العلاقات بين أمريكا وإسرائيل، ولكن أيضا أتطلع لأن أتحدث بالتفصيل عن فرص السلام (بين السلطة وإسرائيل)".

وتابع بنس "بإعلانه ترامب سنخلق فرصة للتقدم في مفاوضات حسنة النية في قضايا يمكن نقاشها. ويعتقد الرئيس ترامب أنه يمكن فعلاً حلها"، كما قال.

وأردف: "آمل أننا في فجر مرحلة جديدة من النقاشات للتوصل إلى حل سلمي للصراع الذي استمر عقوداً وأثر على المنطقة (الشرق الأوسط)".

من جهته، قال نتنياهو عن "هذه هي أول مرة أقف هنا ونستطيع كلانا أن نقول 3 الكلمات؛ القدس عاصمة إسرائيل"، معرباً عن شكره لترامب.

وتابع نتنياهو: "أتطلع إلى أن أبحث معك سبلمواصلة تعزيز التحالف العظيم بيننا، وهو أقوى من أي وقت مضى، ما يدفع عملية السلام والأمن في منطقتنا قدماً وهذا هدفنا المشترك".

وهذه أول زيارة لمسؤول أمريكي رفيع المستوى إلى إسرائيل، منذ إعلان ترامب في 6 ديسمبر الماضي، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، والشروع في نقل السفارة الأمريكية إلى المدينة المقدسة.

وكان بنس قد وصل إسرائيل مساء الأحد، على أن يغادرها مساء الثلاثاء، في آخر محطات جولته التي بدأها قبل أيام، وشملت مصر فالأردن، واستمرت 5 أيام.

ولم تشمل جولة بنس الأراضي الفلسطينية، لاسيما أن السلطة برئاسة محمود عباس أعلنت مقاطعة زيارة نائب ترامب ورفضها الاجتماع معه، احتجاجاً على القرار الأمريكي.

المصدر: سكاي برس

انتهي/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: