وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۴:۱۸  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۲۱۹
تاریخ النشر:  ۱۴:۱۸  - الأَحَد  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال المتحدث باسم الخارجية 'بهرام قاسمي'، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية تأمل في أن تتمكن بلدان المنطقة كافة من العيش الي جانب بعضهم البعض بصورة سلمية.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أضاف قاسمي خلال مؤتمره الصحفي اليوم الإثنين، في رد علي سؤال حول تصريحات وزير الخارجية الروسي 'سيرغي لافروف' بشأن موضوع الوساطة الروسية بين إيران والسعودية وتبادل الوفود بين إيران والسعودية ، انه 'لم يتم تبادل وفود بين البلدين لحد الآن'.

و وفقا لما أفادت وكالة الجمهورية الاسلامية للأنباء قال قاسمي في إشارة الي ان السعودية لازالت تقرع طبول العداء كما في السابق، ان هذه التصرفات تظهر ان السعودية ليس لديها الاستعداد اللازم لحد الآن لتبني تصرف منطقي وعقلاني في المنطقة وانها لا تستطيع اتخاذ قرار صائب وهذا يبعث علي الأسف.

وفي معرض تأكيده علي ان السعودية لا تستطيع ان تتحرك في منحي ضمان مصالح المنطقة قال ، اننا نرغب في إقامة علاقات سليمة يتخللها الإحترام المتبادل ونحن نتطلع الي إرساء قواعد التعاون والوفاق الإقليمي.
ونوه، اننا لم نرفض كافة التصريحات والنوايا الحسنة بشأن الحد من حدة التوتر وكنا ولازلنا نرغب في أن تتمكن بلدان المنطقة من العيش الي جانب بعضهم البعض بصورة سلمية.

وبالنسبة لتوجيه الإتهامات الأخيرة من قبل وزير الخارجية السعودي 'عادل الجبير' الي إيران قال، 'يبدو ان وزير الخارجية السعودي يعيش فقط للتفوه بتصريحات كهذه واذا جردنا الجبير من هذه الأقاويل والتخرصات لم يتبق من هويته أي شيئ'.
وأضاف مصرحا، انني أتصور بأن أسلوب كهذا أصبح مألوفا للعالم الي حد كبير وان السعودية علي الرغم من تكرار هذه المزاعم والتصريحات المكررة أخذت تراوح في أزماتها ولا يمكن تجاهل الكوارث التي افتعلتها السعودية في اليمن والإكتراث بأقاويل كهذه.

إنتهي/

 

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: