وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۳۲  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۲۵۰
تاریخ النشر:  ۱۸:۳۲  - الجُمُعَة  ۱۶  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
يواصل الجيش التركي والفصائل السورية المدعومة منه عملية "غصن الزيتون" ضد القوات الكردية في عفرين السورية لليوم الرابع دون تحقيق تقدم ملموس، حسب تقارير إعلامية.

معارك كر وفر في عفرينطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-   ونقل "الإعلام الحربي المركزي" عن مصادر كردية أن كافة المناطق الحدودية في عفرين شهدت أمس الاثنين اشتباكات عنيفة، وخصوصا في ناحيتي بلبلة وراجو شمال وغربي عفرين، وسط قصف عنيف من المدفعية والدبابات التركية.

وقال ناشطون سوريون إن قوات سوريا الديمقراطية نفذت هجوما مضادا، استطاعت خلاله استعادة السيطرة على هضبة برصايا الاستراتيجية عقب ساعات من سيطرة القوات التركية والفصائل عليها، فيما ذكرت وكالة هاوار الكردية أن مقاتلي "قسد" استعادوا قرية قرنة بناحية بلبلة.

وذكرت وكالة الأناضول أن قادة عسكريين أتراكا أطلعوا الرئيس رجب طيب أردوغان على آخر تطورات "غصن الزيتون"، وأكدوا أن "العملية تسير بالشكل المخطط له، وأن المعنويات في أعلى مستوى لها".

وفيما يتعلق بحصيلة ضحايا المعارك، قالت مصادر الناشطين إنها تتلخص في مقتل 19 عنصرا من الفصائل السورية المشاركة في الهجوم التركي، مقابل 29 قتيلا من جانب الوحدات الكردية، بالإضافة إلى وجود جثث لتسعة مقاتلين مجهولي الهوية، فيما لقي 24 مدنيا حتفهم جراء القصف الجوي والمدفعي.

وكان الجيش التركي قد أعلن مساء الاثنين مقتل أول جنوده منذ انطلاق العملية في عفرين السبت الماضي.

وشهدت عفرين خلال الأيام الأخيرة نزوح أكثر من 100 ألف شخص، بسبب استمرار المعارك وتردي الأوضاع الإنسانية، حسب الأمم المتحدة.

المصدر: وكالات
انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: