وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۰۱  - الأربعاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۲۹۰
تاریخ النشر:  ۱۶:۰۱  - الأربعاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
قال المتحدث بأسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي،ردا علي تغريدة نائب الرئيس الامريكي؛ ان الاتفاق النووي كشف وبشكل صريح وواضح، الأكاذيب والتصريحات الزائفة التي اطلقها الامريكيون ولسنوات امام الدول والرأي العام العالمي.

قاسمي : الاتفاق النووي كشف أكاذيب اميركا امام الرأي العام العالميطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-وردا علي الاتهامات الخاوية والعدائية لنائب الرئيس الأمريكي مايك بنس، صرح قاسمي اليوم الاربعاء، بان الشعب الايراني ذاق ويلات امريكا علي مدي عقود من الزمن علي سبيل المثال الانقلاب والاطاحة بحكومة مصدق الوطنية الشرعية ودعم الديكتاتوريين وحماية صدام في الاعتداء علي الاراضي الايرانية واستخدامه انواع الاسلحة الكيمياوية ضد الناس العزل في مختلف المدن الايرانية، واسقاط طائرة الركاب الايرانية في مياه الخليج الفارسي و منح قائد الفرقاطة الامريكية الذي اسقط طائرة الركاب وسام الشرف، واطلاق صفة الارهاب علي الشعب الايراني وفرض عقوبات جائرة واطلاق اسم مزيف علي الخليج الفارسي ووضع العقبات وخلق الذرائع المكررة في تنفيذ التزاماتها المنصوص عليها في الاتفاق النووي وايجاد العقبات لمنع الشعب الايراني من استثمار مزايا هذا الاتفاق الدولي، وبالتالي لايمكن الوثوق بالوعود الخاوية لامريكا .

واضاف : خلافا للتصريحات الماكرة والمخادعة لهذا المسؤول الامريكي، فان الجمهورية الاسلامية الايرانية لم ولن تسعي ابدا الي اقتناء الاسلحة النووية ، وان خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) كشفت وبشكل واضح وصريح، الأكاذيب والتصريحات المزيفة التي اطلقها المسؤولون الامريكيون وعلي مدي سنوات لتضليل الرأي العام العالمي.

واستطرد قائلا : كان يتوقع من نائب الرئيس الامريكي ان يعي ويدرك جيدا، بان دور وحضور ايران في مكافحة الارهاب والوقوف الي جانب الشعبين السوري والعراقي، هو السبب الأول والرئيسي في افشال مخططات اميركا وحلفائها الأقليميين في دعم الارهابيين والمتطرفين للاطاحة بالحكومات المستقلة في المنطقة.

وصرح قاسمي حسب ماذکرت وکالة إرنا بان المحاولات المستمرة والعقيمة للمسؤولين الامريكيين بخلق التهديدات المصطنعة والمزيفة في الخليج الفارسي والشرق الاوسط، تهدف فقط الي زعزعة الاستقرار وابقاء حالة الفوضي في المنطقة خدمة لاهداف الكيان الصهيوني الطويلة الأمد، ولمنع الوحدة بين الدول الاسلامية لمواجهة كيان الاحتلال ولضمان مصالحها الاقتصادية اللامشروعة عن طريق بيع الاسلحة لدول المنطقة.علما ان نائب الرئيس الامريكي أدعي في تغريدة علي تويتر ان 'النفوذ الايراني في المنطقة خطير'.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: