وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۱۶  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۳۹۶
تاریخ النشر:  ۰۵:۱۶  - الجُمُعَة  ۲۰  ‫یولیو‬  ۲۰۱۸ 
أعلن مسؤول عراقي محلي، الجمعة، العثور على مقبرة جماعية تحوي رفات عشرات المدنيين وعناصر أمن تم على ما يبدو إعدامهم على أيدي عناصر تنظيم “الدولة” (داعش) في محافظة كركوك شمال بغداد.

طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وأكد محافظ كركوك راكان سعيد الجبوري العثور على مقبرة جماعية تضم رفات عشرات المغدورين من عناصر الأمن ومدنيين أعدمهم داعش خلال احتلاله للحويجة.

وقال الجبوري إن سكانا محليين ورعاة أغنام أرشدوا عناصر الحشد الشعبي والقوات الأمنية إلى وجود مقبرة تضم رفات أكثر من 75 أمنيا ومدنيا أعدمهم داعش بشكل وحشي خلال سيطرته على قضاء الحويجة ونواحيها.

وأوضح المسؤول أن المقبرة التي عثر عليها قرب ناحية الرياض (45 كلم غرب كركوك) هي "المقبرة الـ 14 التي يتم العثور عليها".

وختم المحافظ أن في المقبرة بقايا عظام بشرية وملابس وأسلاكا تم تقييد المغدورين بواسطتها قبل نحرهم أو إطلاق النار عليهم.

ومنتصف العام 2014، سيطر عناصر التنظيم على نحو ثلث الأراضي العراقية ونحو نصف سوريا المجاورة، وأعلنوا "الخلافة" في المناطق الخاضعة لهم.

وفي ديسمبر/كانون الأول 2017، أعلن العراق "انتهاء الحرب ضد الدولة"، كما لحقت الهزيمة بـ"الخلافة" في كل سوريا تقريبا.

ومع تقدمها، عثرت القوات العراقية على عشرات من المقابر الجماعية التي تضم مئات الجثث في أنحاء مختلفة من البلاد.

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: