وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۱۴  - الأربعاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۱۸۴۱۳
تاریخ النشر:  ۱۳:۱۴  - الأربعاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۸ 
عناصر طبيعية كثيرة وُجدت لإفادة الانسان يمكن الا يكون على دراية بمدى الفوائد التي تختزنها، ومنها زيت اللوز المر.

زيت اللوز المر يحمل في طياته فوائد تحلّي طعم الحياةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-يستخرج زيت اللوز المر، من بذور شجرة اللوز المنتشرة بكثافة في المناطق الغربيّة من آسيا والمناطق الشماليّة من أفريقيا وتحديداً في مناطق تركيا ومصر وتونس والمغرب وإسبانيا وتركيا، وموطنها الأصلي إيران، ويتمّ استخراجه عن طريق فصل حبات اللوز عن القشور وسحقها وتقطيرها، كما يتم في هذه المرحلة فصل اللوز الحلو عن اللوز المر ويعتبر زيت اللوز المر أكثر تميزا و فائدة من اللوز الحلو، اذ انه يحتوي على العديد من العناصر المهمة والتي تفيد البشرة والوجه بشكلٍ خاص.

يعدّ زيت اللوز المرّ من المكونات التي تدخل عالم الجمال و ​العناية بالبشرة​ نظرا لكثرة فوائدها وتأثيرها الايجابي، عدا عن الترطيب اذ انه يتميّز باستخدامه في العلاجات الجمالية خصوصاً أنه يناسب كافة أنواع البشرة، حيث يتميز باحتوائه فيتامينات آي، بي و إي، التي من شأنها الحفاظ على صحة البشرة وجمالها والدليل على ذلك أن معظم كريمات البشرة و​مستحضرات العناية​ بها تحتوي على كميات كبيرة من هذه الفيتامينات، فقد يساهم في الحفاظ على رطوبة البشرة. ويمنحُ هذا الزيت الإشراقة والجمال ويُبعد عن البشرة الإلتهابات و السموم،

كما يخفف من ​الهالات السوداء​ تحت العينين، اذ ان وضع زيت اللوز المر على البشرة قبل النوم مرتين في الأسبوع، من شأنه ان يعود بايجابيات كثيرة تعمل بدورها على اخفاء بهتان الوجه و جعله اكثر اشراقا و جمالا، اضافة الى انه يؤخر ظهور علامات التقدم في السن، فيعدّ زيت اللوز عنصرا مهما لمنع ظهور علامات التقدم في السن من خلال تجديد خلايا البشرة وإعادة النضارة و الحيوية لها، و لا ننسى انه يزيل كافة الجلد الميّت التي تظهر الوجه بشكل شاحب غير جميل، و ذلك بسبب التعرّق و الغبار و غيرها من الأمور، وللتخلّص منه ينصح بسحق 5 حبات من اللوز واضافة ملعقة صغيرة من الحليب والقليل من عصير الليمون وطحين الحمص، ثم وعها على البشرة لمدة 30 دقيقة، ثم غسل الوجه بالماء الفاتر، كما انه يعالج أمراض البشرة في تخفيف الإلتهابات والحكّة واحمرار البشرة و الحساسية ، فان ملعقتين كبيرتين من زيت اللوز مع 5 نقاط من زيت البابونج و 5 نقاط من زيت اللافندر، من شأنها ان تخفف عوارض امراض البشرة ، وهذا ليس كل شيء، فهو يزيل التجاعيد التي تنتشر مع التقدّم في السن فبدلا من الإستعانة بالكريمات التي تدخل المواد الكيميائية في تركيبتها، من الممكن إعداد ​خلطة طبيعية​ من زيت اللوز المر تساعد في تنقية الوجه و تنظيفه من كافة الأمراض. وتسخين ملعقتين من زيت اللوز و القليل من الفيتامين إي، و وضعه على البشرة لمدة 10 أو 15 دقيقة ، كفيل بزيادة النضارة واضفاء الملامح الشبابية.

يحتوي هذا الزيت على الكثير من الفيتامينات القوية و الفعالة التي تغدق من فوائدها على البشرة، حيث انه يحتوي على 50% من مكونات أساسية تتمثل بمركب البنزالدهايد ومركب الهيدروسيانيك أسد ، ايضا مركب جلايكوسايد أميدجادلين و الأحماض الدهنية الأحادية غير المشبعة وغيرها من المركبات، و فيتامين "إي" والبروتينات، و الزنك، اضافة الى البوتاسيوم، و غيرها الكثير من المكوّنات الطبيعية الخارقة بمفعولها.

زيت اللوز المر.....فوائد جمالية جمة تحول مر الحياة الى حُلوها.

 

انتهی/

الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: